حذر أطباء ألمان من الإصابات الجسمية الناجمة عن الألعاب النارية والمفرقعات التي يتم استخدامها للاحتفال بليلة رأس السنة، إذ قد تؤدي إلى تمزق الأصابع أو تقطعها أو حتى بتر اليد.

وقال أندراس أيزنشينك، رئيس قسم جراحة اليد وإعادة الزرع والجراحة المجهرية بمستشفى الطوارئ بالعاصمة الألمانية برلين، إن مفرقعات الاحتفال برأس السنة التي يتم شراؤها من أسواق شرق أوروبا تندرج ضمن المواد الأكثر خطورة، إذ إنها تمتلك قوة تفجيرية كبيرة، وأكد أن هذه الألعاب قد تقود لفقدان الأيدي بالكامل. 

وذكرت الجمعية الألمانية المتخصصة في طب الحروق أنه غالبا ما يصاب المارة في الشوارع بفعل المفرقعات والصواريخ المتطايرة التي تستخدم في الاحتفال بليلة رأس السنة.

وللوقاية من التعرض لإصابات شديدة في العين بفعل هذه المفرقعات، ينصح أطباء العيون بارتداء النظارات الواقية، وذلك وفقا لما ذكرته الجمعية الألمانية لطب العيون.

المصدر : الألمانية