قالت شركة روش إن الإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير أقرت عقارا ابتكرته للكشف عن الإصابة بفيروس إيبولا على أن يستخدم استخداما طارئا، في وقت تجاوز فيه عدد المصابين في الدول الثلاث الأكثر إصابة بإيبولا عتبة العشرين ألفا.

وأضافت الشركة السويسرية -في بيان- أن إدارة الأغذية والعقاقير أقرت اختبار "لايت ميكس إيبولا زائير"، لاستخدامه مع المرضى الذين تظهر عليهم علامات وأعراض الإصابة بفيروس إيبولا زائير.

وقالت روش إن الاختبار يمكن أن يسفر عن نتائج في غضون نحو ثلاث ساعات، مما يساعد على رصد الفيروس سريعا حتى يمكن بدء العلاج بأسرع وقت ممكن.

والاستخدام الطارئ يعني التصريح لمعامل معينة في الولايات المتحدة ودول أخرى باستخدام الاختبار لفترة محدودة لرصد نوع إيبولا، ولم تقر الإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير الاستخدام العام للاختبار.

من جهة أخرى، أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين أن عدد المصابين بفيروس إيبولا في سيراليون وليبيريا وغينيا بلغ عشرين ألفا و81 مصابا، بينما بلغ عدد الوفيات حتى الآن 7842.

المصدر : وكالات