أعطت دراسة أميركية متطورة أملا جديدا في المعركة ضد فقدان الذاكرة لدى مرضى الألزهايمر الذي يعانون من ظهور المرض في وقت مبكر.

فقد أشار العلماء بجامعة كاليفورنيا للمرة الأولى بأن الذكريات لا تُخزن فيما يعرف بالمشابك العصبية (نقاط الاتصال بين خلايا الدماغ) كما كان يعتقد، بل إن هذه المشابك العصبية هي التي يدمرها الألزهايمر.

ويعتقد الباحثون أن الذاكرة تخزن في نواة الخلايا العصبية، وهذا يعني إمكانية استعادة بعض الذكريات في المراحل الأولى من المرض، وأضافوا أنه طالما ظلت الخلايا العصبية حية فهذا معناه أن الذاكرة ما زالت موجودة فيها.

المصدر : ديلي تلغراف