إذا كنت متزوجا أو خاطبا تعد الأيام والدقائق وحتى اللحظات التي تفصلك عن يوم الزفاف فلا بد أنك سمعت عشرات وربما مئات النصائح التي توصيك بأكلة أو طبخة معينة لتحفيز طاقتك الجنسية، كما ستسمع بالتأكيد من يوصيك بالبهارات والأطباق الحارة بشكل عام والفلفل الأحمر الحار بشكل خاص لهذا الغرض، فهل هذا على الصعيد الطبي صحيح؟

قد يكون السبب وراء اعتقاد البعض بأن الفلفل الأحمر محفز للطاقة الجنسية هو احتواؤه على مواد مخرشة قد تظهر في إفرازات الجسم مثل السائل المنوي إذا تم تناولها بشكل كبير، ولذلك فهي قد تؤدي إلى شعور "بالحرقة" أثناء القذف، وهو أمر قد يجعلهم يظنونه دليلا على طاقة أكبر، ولكن هذا ليس صحيحا.

مع الإشارة هنا إلى أن تناول كمية كبيرة من الفلفل الأحمر قد يكون مؤذيا -بسبب ما سبق- للطرف الآخر خلال المعاشرة.

والواقع أنه حتى الآن لم يستطع العلماء إيجاد علاقة واضحة ومثبتة بين تناول غذاء معين وتحفيز الطاقة الجنسية، فجميع الخضار والفواكه تحتوي على الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم، أما اللحوم فتحتوي على البروتينات المهمة لبناء العضلات والأنسجة، كما أن المكسرات -مثل الكاشو- غنية بالدهون التي تعطي الجسم الطاقة، ولذلك فإن جميع الأغذية إذا تم تناولها باعتدال تنعكس إيجابيا على صحة الجسم وقدرة الشخص الجنسية.

أما التوصيات الطبية لتحفيز الطاقة الجنسية، فتشمل:

لهذا، فإن هذه الإرشادات أكثر فائدة وأهمية لتحفيز طاقتك الجنسية، كما أنها لا تسبب لك الرائحة كما يحدث عند تناول الأغذية الحارة والبهارات، كما لا تسبب لزوجتك الانزعاج مما تأكله من فلفل حار ملتهب.

المصدر : الجزيرة