قال باحثون أستراليون إن ممارسة الأطفال الذين يعانون من زيادة في الوزن التمارين الرياضية
يمكن أن تسبب ضغطا على أقدامهم التي لا تزال في طور النمو، محذرين من أن ذلك ربما يؤدي بدوره إلى توقف الأطفال عن المشاركة في الأنشطة البدنية.

وأشار الباحثون إلى أن الأطفال البدن معرضون للإصابة بآلام وشعور بعدم الراحة في القدمين التي عادة ما تكون مسطحة وسمينة وهو ما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على الجزء المقوس من باطن القدم.

وقالت ديان ال. رديفورد-هارلاند من جامعة ولونجونج التي قادت فريق الدراسة -بشأن تأثير التمارين الرياضية على أقدام الأطفال البدن- إن النشاط البدني مسألة حاسمة للصحة ووقف زيادة الوزن أمر مهم.

وقالت إن هؤلاء الأطفال ربما يشعرون بعدم الراحة خلال التمارين الرياضية لذا قد يكون من الضروري استخدام أشكال بديلة من النشاط.

وأضافت رديفورد-هارلاند أن ممارسة أنشطة بدنية لا يشعر فيها الجسم بعبء الوزن الزائد
مثل السباحة وركوب الدراجات ربما تكون أحد الخيارات الجيدة، مشيرة إلى أنه يمكن للأطفال ممارسة كل أنواع الرياضات المائية وركوب الدراجات، كما أن الذهاب إلى الشاطئ أو حمام السباحة أو ركوب دراجة مع شخص بالغ يكون ممتعا.

المصدر : رويترز