علاج لتساقط الشعر ربما يشكل خطرا على الأطفال
آخر تحديث: 2014/12/14 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/14 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/22 هـ

علاج لتساقط الشعر ربما يشكل خطرا على الأطفال

الاسم التجاري لمادة المينوكسيديل التي تستخدم كعلاج لتساقط الشعر هو روغين (أسوشيتد برس)
الاسم التجاري لمادة المينوكسيديل التي تستخدم كعلاج لتساقط الشعر هو روغين (أسوشيتد برس)

قالت دراسة فرنسية حديثة إن مادة المينوكسيديل التي تستخدم كعلاج لتساقط الشعر ربما تسبب آثارا
جانبية خطيرة على الأطفال إذا ما تعرضوا لها عن طريق الخطأ. ودعا الباحثون إلى بيع المستحضر في عبوات يصعب على الأطفال فتحها وبموجب وصفة طبية فقط.

وأشار الباحثون المشاركون في الدراسة إلى أن طفلة ابتلعت أقل من ملعقة صغيرة من المنتج أدخلت إلى المستشفى وهي تعاني من تسارع خطير في دقات القلب وانخفاض ضغط الدم إلى مستوى خطير استمر حتى اليوم التالي.

وقالت الطبيبة إيزابيل كلوديت -التي قادت فريق الدراسة- إن المينوكسيديل عامل قوي جدا في خفض ضغط الدم ويمكن لكمية صغيرة للغاية منه أن تؤدي إلى هبوط حاد في ضغط الدم لدى الأطفال. وأضافت أنه يتعين ألا يباع هذا الدواء بدون وصفة طبية أو عبر الإنترنت.

وطلبت كلوديت والباحثون المشاركون في الدراسة من الآباء وأطباء الجلد أن يتنبهوا للتأثيرات الجانبية للمينوكسيديل على الأطفال.

وتم تسويق المينوكسيديل في الأصل كدواء لخفض ضغط الدم لدى مرضى ضغط الدم المرتفع الذين لا يستجيبون لغيره من الأدوية. كما يباع الدواء أيضا كحل لإنبات الشعر منذ عقود.

وقالت كلوديت "بالرغم من أنه يعتبر آمنا بشكل عام وجد بحث سابق أن وضع ملعقة صغيرة من المينوكسيديل على فروة رأس شخص بالغ مرتين في اليوم قد يسبب تسارع ضربات القلب واحتباس الملح والماء في الجسم وربما أزمة قلبية في بعض الحالات".

المصدر : رويترز

التعليقات