تستعمل كثير من شعوب العالم بذور الحلبة في كثير من الوصفات باعتبارها إحدى المواد الغذائية الفاتحة للشهية. بيد أن أبحاثا سريرية أظهرت أن لبذور الحلبة استخدامات أخرى كالحد من مشكلة تساقط الشعر وعلاج التقرحات والالتهابات.

ووفقا لموقع "غوزوندايت" الألماني الذي يُعنى بالمواضيع التي تخص الصحة، فإن دراسات وأبحاثا سريرية حديثة أكدت أن بذور الحلبة تساعد على الحد من تساقط الشعر، كما يمكن لمعجون بذور الحلبة أن يساعد في اندمال الجروح والتقرحات وتراجع الالتهابات عند وضعه فوق مكان الالتهاب.

ويقول الموقع إن البعض يخلط بذور الحلبة مع مواد نباتية أخرى لتنقية الشعب الهوائية من المخاط. كما أوضح الموقع أنه بسبب احتوائها على نسبة عالية من المواد المخاطية، فإنها تستخدم لعلاج التهاب الأغشية المخاطية في المجاري التنفسية العليا.

ومع ذلك فإن كثيرا من الخصائص العلاجية التي تنسب للأطعمة -بما فيها السالفة- تبقى مزاعم، ولذلك فيجب عدم استخدامها كعلاج قبل استشارة الطبيب. فمثلا ينسب البعض للحلبة القدرة على علاج السكري من النوع الثاني وأمراض أخرى، وهو أمر لا يوجد دليل علمي عليه.

المصدر : دويتشه فيلله