سعفة القدم هو مرض فطري يصيب الجلد ويبدأ في منطقة القدم، وهو مرض معدي يمكن انتشاره بسهولة. فكيف يمكن الوقاية منه؟ يقدم موقع صحي ألماني نصائح للوقاية من المرض وكيفية التعامل معه في حالة حدوثه. 

ويمكن أن تصيب سعفة القدم منطقة الجلد الموجودة بين أصابع القدم أو باطن القدم بل قد يصل الأمر إلى مداهمة هذا الفطر للأظافر. وبحسب موقع "ابوتيكن أوم شاو" الألماني فيصيب هذا النوع من الفطر شخصا واحدا من ثلاثة في المدن الصناعية، وترتفع نسبة إصابة الرجال به مقارنة بالنساء.

وذكر الموقع الألماني أن سعفة القدم هو فطر يحب الرطوبة لذلك فإن لبس جوارب من ألياف صناعية تعوق تنفس القدم وتزيد من نسبة الرطوبة تزيد احتماليته. كما أن ارتداء أحذية ضيقة يساعد على احتكاك الجلد بدرجة تجعله أرضا خصبة لسعفة القدم. علاوة على أن ضعف المناعة لدى الإنسان يمكن أن يكون أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الفطر.

سعفة القدم هو فطر يحب الرطوبة لذلك فإن لبس جوارب من ألياف صناعية تعوق تنفس القدم وتزيد من نسبة الرطوبة تزيد احتماليته

وينصح الموقع الألماني بضرورة سرعة معالجة الفطر لأنه قد ينتشر في أجزاء أخرى من الجسد إن لم تتم معالجته. ويكفي أن تجفف الأقدام المصابة بالفطر بمنشفة لأن تنقل الفطر إلى أشخاص آخرين أو إلى يدي الشخص المصاب ذاته. وقد قدم الموقع بعض النصائح لتجنب الإصابة بفطر سعفة القدم:

  • يجب تجنب المشي حافيا في الأماكن العامة مثل المسابح أو الساونا أو حتى في غرف الفنادق.
  • ضرورة تجفيف الأقدام جيدا وكذلك منطقة ما بين أصابع الأقدام. ويمكن استخدام مجفف الشعر على سبيل المثال للقيام بذلك.
  • تغيير المناشف بصفة دورية وغسلها في درجة حرارة 60 مئوية. ويا حبذا لو يتم غلي المناشف والجوارب وملايات الأسرة.
  • ارتداء أحذية مريحة وتجنب تسلل الرطوبة إلى داخل الأحذية، وأن تكون المادة المصنوعة منها الأحذية تساعد على تنفس القدمين مثل الجلد. أما الأحذية الرياضية فيجب ارتداؤها فقط خلال ممارسة الرياضة ويفضل تغيير الأحذية في اليوم الواحد لتمكين الأقدام من التنفس ويتيح تجفيف الأحذية المستخدمة.
  • مراعاة دفء الأرجل والحرص على تروية الدم.
  • المحافظة على المستوى المناسب للسكر في الدم، فالمصابون بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة بالفطر في الأقدام.

المصدر : دويتشه فيلله