حذر خبراء في معهد "سانت لوك" لأمراض القلب ومركز "مونتفيوري" الطبي في الولايات المتحدة، من أن السكر في بعض المنتجات الغذائية والمشروبات الغازية أشد خطرا من الملح على القلب وضغط الدم.

وشدد هؤلاء الخبراء -في دراسة استندت إلى تجارب أجريت على البشر والحيوانات- على الخطورة التي يمثلها السكر على صحة الإنسان، خاصة سكر "الفركتوز"، ونصحوا بتقليل الكميات المستهلكة منه يوميا إلى النصف.

وأوصوا بخفض معدل استهلاك الفرد من سكر الفركتوز المستخدم في صناعة المشروبات الغازية والغذائية إلى نحو ست ملاعق صغيرة يوميا، وهي نصف الكمية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية.

وبناء على ذلك، نصح هؤلاء الخبراء بالتقليل من استهلاك المنتجات الغذائية المعززة بسكر الفركتوز مثل المشروبات الغازية، وعصائر الفاكهة، والحلويات.

ونبهوا إلى أن بعض المصنعين يضيفون الفركتوز إلى مواد تبدو خالية منه مثل منتجات الألبان القليلة الدسم والمايونيز وسلطات الطماطم والشوربات المعلبة، وذلك بهدف تعزيز مذاقها.

وقد توصلوا في هذه الدراسة إلى ضرورة خفض استهلاك السكر والملح بشكل لا يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم. ويرى الخبراء الأميركيون أن من الأفضل للصحة خفض استهلاك الفرد من السكر يوميا إلى ستة ملاعق صغيرة، والاستعاضة عنه قدر الإمكان بالعسل.

المصدر : الجزيرة