يعتبر الدُّخْن أحد أنواع الحبوب الخالية من الغلوتين، والذي يتميز بقيمة غذائية عالية نظرا لاحتوائه على كثير من المعادن والعناصر المفيدة للصحة، وهذا ما جعل خبراء التغذية ينصحون بتناوله أكثر من مرة في الأسبوع.

وتعتبر حبوب الدُّخْن من بين أكثر أنواع الحبوب استهلاكا في أوروبا، وذلك نظرا لفوائدها الصحية العديدة. وقد توصل علماء التغذية إلى أن حبوب الدُّخْن -الذي يعرف أيضا باسم البشنة- تحتوي على كثير من المعادن والعناصر الزهيدة (Trace Element) -وهي عناصر يحتاجها الجسم بكميات قليلة للغاية- المفيدة للجسم. كما يحتوي الدخن على مادة السليكون والحديد والمغنيزيوم.

وذكر موقع مركز الصحة الألماني الذي يعنى بمواضيع الصحة والتغذية، أن هذه المواد هي التي تجعل من هذه الحبوب مادة غذائية لها تأثيرات إيجابية على العظام والمفاصل وفروة الرأس ونمو الأظافر.

ويعتبر الدُّخْن أحد أنواع الحبوب الخالية من مادة الغلوتين، وهو ما يجعله محببا للأشخاص الذين يتناولون المواد الخالية منها. وينطبق ذلك على مَن يعانون من مشاكل في المعدة والجهاز الهضمي.

وبالإضافة إلى دورها في نمو الشعر بشكل صحي وتقوية الأظافر، أوضح الموقع أن مادة السليكون الموجودة في الدُّخْن مفيدة لتقوية العظام وترطيب البشرة. ولهذه المادة أيضا ميزة إيجابية أخرى تكمن في التصدي لمسببات الالتهابات.

وعلاوة على المعادن والعناصر الزهيدة، فإن هذه النبتة تحتوي أيضا على الكربوهيدرات والبروتين والدهون، كما يحتوي زيت حبوبها على فيتامين "هـ" وبروفيتامين "أ" وفيتامين "ب". ولذلك ينصح خبراء التغذية باستهلاكه أكثر من مرة في الأسبوع.

والبروفيتامين هو مادة يتم تحويلها في الجسم إلى فيتامين.

المصدر : دويتشه فيلله