تعد الإصابة بالإنفلونزا من الأعراض الشائعة خلال فصلي الخريف والشتاء. وقالت خبيرة الصحة الألمانية فيته شرام -عضو الهيئة الألمانية للفحص الفني "TÜV"- إنه يمكن تلافي العدوى باتباع السبل الوقائية التالية:

• تجنب مصادر العدوى:
أشارت خبيرة الصحة الألمانية إلى أن التجمعات الكبيرة والاختلاط عن قرب بالأشخاص المصابين بالفعل يشكل خطراً كبيراً، حيث إن فيروس الإنفلونزا من الممكن أن ينتقل عن طريق الرذاذ عبر الهواء.

• غسل اليدين باستمرار:
نبّهت شرام إلى أن مسببات نزلات البرد تكمن في أشياء من الحياة اليومية مثل مقابض الأبواب وقضبان الحافلات وسماعة الهاتف، حيث إنه بعد لمس كل هذه الأشياء قد تنتقل العدوى عن طريق اليد غير النظيفة بمجرد لمس الوجه أو العين، لذا ينبغي غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون للحماية من العدوى.

• تعزيز المناعة:
أوصت شرام بأخذ قسط كاف من النوم وتناول الغذاء المتوازن مع الإكثار من الخضروات والفاكهة الطازجة إلى جانب الحركة بشكل منتظم، إذ إن هذه العوامل تساعد على حماية الجسم من الإصابة بنزلات البرد، لافتة إلى أن مقاومة الأغشية المخاطية لمسببات المرض تزداد عندما تستعيد رطوبتها عبر استنشاق الهواء النقي، كما أن الحركة في الهواء الطلق مثل ركوب الدراجة أو المشي لمدة طويلة تقوي الجهاز الدوري.

أما في حال الإصابة بنزلة برد رغم اتباع التدابير الوقائية السابقة، فمن الأفضل منح الجسم الراحة اللازمة بالبقاء في المنزل لأيام عدة مع الحرص على أخذ قسط كاف من النوم، كما ينبغي تناول الكثير من السوائل وتجنب التوتر والضغط، حتى تتحسن الحالة.

المصدر : الألمانية