أفادت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض الباطنة بأن ممارسة المرأة الرياضة بعد انقطاع الطمث بانتظام وبشكل مكثف تُجنِبها الإصابة بأمراض القلب، مثل الرجفان الأذيني.

وأوضحت الرابطة أن المشي السريع لأكثر من عشر دقائق يومياً يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، مشيرة إلى أن أهمية المواظبة على ممارسة الرياضة تزداد في حال وجود أحد عوامل الخطر الأخرى، مثل زيادة الوزن، وذلك استناداً إلى دراسة أجرتها كلية الطب بجامعة ستانفورد الأميركية على ما يقرب من 81 ألف سيدة بعد انقطاع الطمث تتراوح أعمارهن بين خمسين و79 عاماً.

وأثبتت هذه الدراسة أن المرأة -التي تمارس المشي السريع لمدة نصف ساعة على الأقل بمعدل ست مرات أسبوعياً أو رياضة ركوب الدراجات الهوائية لمدة ساعة بمعدل مرتين أسبوعياً- يقل خطر إصابتها بالرجفان الأذيني بنسبة 10% مقارنة بالمرأة التي لا تمارس الأنشطة الحركية.

أما مَن تمارس رياضة المشي بشكل معتدل -مثلاً لمدة نصف ساعة بمعدل مرتين أسبوعياً- فيقل لديها الخطر بنسبة 6%.

المصدر : الألمانية