قالت منظمة الصحة العالمية الأربعاء إن عدد قتلى وباء الإيبولا ارتفع إلى 5689 من بين 15935 حالة إصابة تم الإبلاغ عنها في ثماني دول بنهاية يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقالت المنظمة في أحدث تقرير لها على موقعها الإلكتروني، إن الغالبية العظمى من حالات الإصابة وجميع حالات الوفاة باستثناء 15 حالة حدثت في غينيا وسيراليون وليبيريا، وهي الدول الأشد تضررا التي أبلغت في الأسبوع المنصرم عن 600 حالة إصابة جديدة.

وأضافت أن "إجمالي عدد الحالات التي أبلغ عنها في سيراليون منذ بدء الانتشار سيتجاوز قريبا عدد الحالات المعلنة في ليبيريا"، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

وتابعت المنظمة أن العاصمة السيراليونية فريتاون لا تزال المنطقة الأشد تضررا في البلد.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي أعرب قبل أيام عن قلقه البالغ إزاء تفشي وباء الإيبولا على نطاق غير مسبوق في أفريقيا، مما يشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين.

وأدى تفشي الإيبولا إلى تأثيرات اقتصادية كبيرة في أفريقيا، وتوقع البنك الدولي أن يتراوح تأثير الوباء على اقتصادات الدول الأفريقية الواقعة جنوبي الصحراء الكبرى بين ثلاثة وأربعة مليارات دولار.
 
وكان البنك قد توقع قبل شهر أن تناهز التكلفة الاقتصادية للوباء في أسوأ الاحتمالات 32 مليار دولار.

المصدر : وكالات