السكري مرض يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم، وعند التأخر في تشخيصه يرتفع السكر إلى درجة كبيرة، ويترافق ذلك مع حدوث انخفاض كبير في وزن الشخص، فما هو السبب وراء ذلك؟

عند تشخيص المريض بالسكري فإن الطبيب يضبط نسبة السكر عبر الحمية والرياضة والعلاج، ولكن إذا تأخر التشخيص فإن مستوى السكر في الدم يرتفع إلى مستويات كبيرة تؤدي إلى طرحه مع البول. ويؤدي هذا إلى شعور المريض بالعطش وذهابه المتكرر إلى الحمام.

ففي الوضع الطبيعي تنقي الكلى الدم من السموم فقط، وتعيد خلال هذه العملية امتصاص السكر في الكلى بحيث لا يطرح في البول. ولكن عندما يرتفع السكر في الدم إلى درجة كبيرة فإنه يبدأ بالظهور في البول، ويحدث هذا عادة عندما يصل تركيز السكر في الدم 180 ملغ لكل دسل.

وسبب ارتفاع السكر في الدم هو عدم قدرة هرمون الإنسولين على إدخال الغلوكوز إلى خلايا الجسم للاستفادة منه أو عدم كفاية الإنسولين نفسه، وهذا يؤدي إلى حرق الجسم شحومه وعضلاته للحصول على الطاقة، إذ إن الجسم لا يستطيع الاستفادة من الغلوكوز الذي يدخل الجسم عبر الغذاء.

وهذا الانخفاض في الوزن يكون سريعا ودون قصد من الشخص، ويترافق مع شعور دائم بالجوع، وله تأثيرات سلبية لأنه يشمل تراجع كتلة العضلات في الجسم التي يحرقها للحصول على الطاقة، مما يقود إلى ضعفه.

لذلك إذا كنت تشعر بالجوع بشكل دائم وانخفض وزنك بسرعة، وكنت تشعر بالعطش الشديد وتذهب للتبول بشكل متكرر، فعليك مراجعة الطبيب.

المصدر : الجزيرة