طوّر باحثون في ألمانيا مسحوقا بروتينيا محايد المذاق وغنيا بالبروتينات من نبات الترمس يمكن استخدامه حتى في البوظة (آيس كريم). البروتين الجديد يمكنه أن يوفر طعاما صحيا ويساعد في حل مشكلة التغذية العالمية.

فقد تمكن باحثون من معهد فرون هوفر الألماني من عزل مذاق الفول وطعم العشب عن بذور الترمس، وتطوير مسحوق محايد المذاق وغني بالبروتينات وصناعة أطعمة لذيذة من هذا النبات. واستطاعوا بنجاح إطلاق المنتج الجديد في الأسواق الألمانية.

وبناء على هذا الاكتشاف تنتج شركة برولوبين، في ولاية مكلنبورغ فوربومرن الألمانية، حاليا ما بين 200 و300 طن سنويا من البروتينات النقية المستخلصة من نباتات الترمس. ويتم استخدام معظمها في الوقت الراهن في وجبات البوظة (آيس كريم).

وتم ترشيح الباحثين -من مدينة فرايزينغ الألمانية- لجائزة المستقبل الألمانية لعام 2014 لأنهم وجدوا طريقة يمكن بواسطتها تحضير وجبات غذائية طيبة المذاق من بروتينات الترمس. وهو ما قد يجعل من نباتات الترمس منافسا قويا لفول الصويا كمصدر للبروتينات نظرا للطلب الكبير على تنويع الأطعمة على الموائد الغذائية.
 
ويستمر نمو عدد سكان العالم باطراد وبات يقدر اليوم بـ7.2 مليارات نسمة، وبحلول القرن المقبل قد يتجاوز عدد سكان الأرض حاجز 10 مليارات نسمة، كما تشير تقديرات الأمم المتحدة. ومن أجل التمكن من توفير طعام صحي لجميع هؤلاء البشر فهناك حاجة للبروتينات.

ويستخلص البشر البروتينات في الوقت الراهن غالبا من حليب الأبقار واللحوم والبيض، في حين أن استخلاص البروتينات من النباتات -مثل فول الصويا والترمس- يحتاج فقط إلى خُمس الأراضي الزراعية المستهلكة.

المصدر : دويتشه فيلله