مع تسجيل إنفلونزا الطيور من سلالة "أتش5 أن8" في مزرعة دواجن هولندية ومزرعة للديك الرومي ألمانية، والاشتباه في أنها أصابت البط في مزرعة بريطانية، يبرز تساؤل عن إمكانية انتقال هذه السلالة للبشر.

ومرض إنفلونزا الطيور يصيب الطيور والدواجن بشكل أساسي، ولكنه قد ينتقل إلى البشر، وتشمل أعراضه السعال والحمى وصعوبات في التنفس، كما قد يقود لموت المصاب.

أما بالنسبة لفيروس إنفلونزا الطيور من سلالة "أتش5 أن8"  فحتى الآن لم تعرف إصابة أي من البشر به. ويقول خبراء متخصصون في فيروسات الطيور إن خطر إصابة البشر بهذا النوع ضئيل.

من جهتها قالت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء إن حالات إصابة جديدة بالفيروس يحتمل أن تصيب تجمعات طيور أخرى وقد تصيب عددا قليلا من البشر على الرغم من أن الفيروس لن ينتشر بين البشر على الأرجح.

وقالت الخبيرة في منظمة الصحة العالمية إليزابيث مومفورد عندما سئلت عما إذا كان يحتمل إصابة المزيد من تجمعات الطيور بالإيجاب "قطعا"، مضيفة أن من المحتمل أن يتم تسجيل بعض حالات الإصابة بين البشر.

المصدر : رويترز