قالت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين إن بعض أوضاع اليوغا يمكنها الحد من انحراف العمود‬ ‫الفقري، استنادا لدراسة أجراها مركز مانهاتن للطب الطبيعي وإعادة‬ ‫التأهيل.‬

‫وخلال هذه الدراسة قام المشاركون -الذين بلغ عددهم 25 مريضا من‬ ‫المراهقين والبالغين- بممارسة وضع اليوغا المعروف باسم اللوح الخشبي‬ ‫الجانبي (Side Plank) على جانب واحد فقط، ألا وهو جانب انحراف العمود‬ ‫الفقري، وذلك لنحو دقيقة ونصف الدقيقة في ستة أيام من الأسبوع على مدار قرابة سبعة شهور.

‫وأظهرت نتائج الدراسة أن 19 مريضا من المشاركين الذين مارسوا هذه‬ ‫الوضعية المعروفة في اليوغا باسم "فاسيسثاسانا" بمعدل يزيد على ثلاث‬ ‫مرات أسبوعيا، حقق المراهقون منهم تحسنا -أي تقليل انحراف العمود الفقري- بنسبة 49%، في حين حقق البالغون تحسنا بنسبة 38%.

‫وشددت الرابطة الألمانية على ضرورة أن يعرض الأهل طفلهم على طبيب‬ ‫مختص فور ملاحظتهم أي تشوهات بعموده الفقري، لأنه كلما تم‬ ‫تشخيص هذه التشوهات مبكرا زادت فرص نجاح علاجها.

‫وإذا كانت هذه التشوهات عبارة عن انحراف في العمود الفقري، فيمكن حينئذ‬ ‫الحؤول دون حدوث المزيد من التقوس من خلال ممارسة بعض التمارين‬ ‫العلاجية. وفي حال الإصابة بما يعرف بالسنام الضلعي والتقوس الشديد‬ ‫للعمود الفقري، فيكون من المفيد حينئذ إجراء جراحة.

المصدر : الألمانية