أشارت باحثة ألمانية في أمراض السرطان إلى أن تدخين السجائر الإلكترونية يتسبب في مخاطر صحية كبيرة، وخاصة للأطفال والشبيبة وغير المدخنين، إذ تحتوي على مادة بروبيلين غليكول، وهي منتج نفطي في الأصل، كما تحتوي على منكهات ونيكوتين.

وأكدت الأستاذة مارتينا بوتشكه لانغر، الباحثة في الأمراض السرطانية بمستشفى هايدلبرغ الجامعي، أن هناك تحفظات صحية على السجائر الإلكترونية، وخاصة في ما يتعلق بالأطفال والشبيبة وغير المدخنين.

وأوضحت، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية، أن منتجي مادة بروبيلين غليكول أنفسهم يحذرون من استنشاق بخارها الذي ينتج عند تدخينها.

المحكمة الإدارية العليا بألمانيا تنظر في دعوى تطالب باعتبار النيكوتين الذي يستخدم بالسجائر الإلكترونية بمثابة عقار يستوجب الحصول على ترخيص قبل استخدامه

وحاليا، تنظر المحكمة الإدارية العليا بألمانيا في دعوى تطالب باعتبار النيكوتين الذي يستخدم بالسجائر الإلكترونية بمثابة عقار يستوجب الحصول على ترخيص قبل استخدامه.

وأكدت لانغر أن بخار مادة بروبيلين غليكول يتسبب في مشاكل للجهاز التنفسي، وأنه قد ثبت علميا أن الأدخنة التي تستخدم في المسارح والحفلات لإحداث ضباب تتسبب بشكل متزايد في الإصابة بأمراض مزمنة للجهاز التنفسي، مضيفة أن مادة بروبيلين تستخدم في إحداث هذا الضباب.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت هذه السجائر أقل ضررا من السجائر العادية، قالت الخبيرة إن هذه السجائر ربما خفضت المخاطر الصحية لدى مدخني السجائر التقليدية "ولكن ليس لدينا حتى الآن بيانات عن ذلك لأن هذه المنتجات لم تصبح شائعة سوى منذ فترة قصيرة لا يمكن معها دراسة آثارها الصحية بعيدة المدى".

وحذرت لانغر من الاستخفاف بخطورة النيكوتين الذي تحتوي عليه هذه السجائر، وشددت على أن تدخينها يؤدي للإدمان، وأن النيكوتين الذي تحتوي عليه يسمم الخلية البشرية ويساعد على نمو الخلايا السرطانية الموجودة فعلا، مضيفة أن هناك شبهة تحوم حول هذا النيكوتين بأنه يسبب السرطان.

المصدر : دويتشه فيلله,الألمانية