قال برنامج الأمم المتحدة لمكافحة متلازمة نقص المناعة المكتسب "الإيدز"، والذي يتسبب بها فيروس "أتش آي في"، إن هذا الفيروس لن يصبح عنصر تهديد عالمي بحلول العام 2030، وذلك إذا اتبِع أسلوب سريع في مواجهته خلال السنوات الخمس المقبلة.

ولفت بيان صدر عن مكتب الأمم المتحدة بجنيف الثلاثاء، أنه في حال اتباع أسلوب سريع في مواجهة الفيروس فإن ذلك من شأنه الحيلولة دون حدوث 28 مليون إصابة جديدة بالإيدز، والحيلولة دون حدوث 21 مليون وفاة جراء ذلك حتى عام 2030.

وحذر البيان من التهاون في مواجهة الفيروس بالشكل المطلوب، لافتا إلى أن أي تهاون من شأنه أن يساعد في انتشار الفيروس بشكل سريع، مما سيؤدي إلى ارتفاع أرقام الإصابات بالمرض لضعف الأرقام الموجودة في وقتنا الحالي.

وذكر البيان أن 78 مليون شخص أُصيبوا بالفيروس منذ ظهوره حتى الآن، وأن 39 مليون منهم لقوا حتفهم، مضيفا أنه لوحظ انخفاض كبير في عدد المصابين بالفيروس بنسبة 35% منذ عام 2005.

المصدر : وكالة الأناضول