قالت السلطات البريطانية الثلاثاء إن الاختبارات أثبتت أن فيروس إنفلونزا الطيور المكتشف في مزرعة للبط شمالي البلاد، هو من سلالة "إتش5أن8" ولا يشكل أي مخاطر على المستهلكين. وقالت وزيرة البيئة ليز تروس إن خطر هذا الفيروس على الصحة العامة منخفض للغاية.

وقالت متحدثة باسم وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية إن كبير مستشاري الشؤون الصحية بالحكومة ومسؤولي إدارة الصحة العامة ما زالوا يعتقدون أن مخاطر الفيروس على الصحة العامة ضئيلة للغاية، مضيفة أن وكالة معايير الغذاء قالت إنه لا توجد أي مخاطر على المستهكلين.

وتم إعدام ستة آلاف طائر أمس الثلاثاء بعد اكتشاف إنفلونزا الطيور في مزرعة لتربية البط شمالي إنجلترا، كما أقيمت منطقة عازلة مساحتها عشرة كيلومترات مربعة حول قرية نافرتون التي تقع في يوركشاير، وذلك من أجل الحد من انتشار المرض.

وتعدّ الإصابة بقرية نافرتون هي الأولى في بريطانيا منذ العام 2008.

من ناحية أخرى أعلنت المفوضية الأوروبية أنه من المرجح أن يكون سبب تفشي المرض في المزرعة البريطانية هو فضلات الطيور المهاجرة، إلى جانب الإصابة بالمرض في هولندا وألمانيا.

وقال أستاذ علم الفيروسات بجامعة لندن جون أوكسفورد إن الإصابات الأخيرة لم تنتقل إلى البشر.

المصدر : وكالات