توصل باحثون إلى أن حمية أطعمة البحر المتوسط فعالة في مواجهة السمنة والأمراض الناجمة عنها، وهذا وفقا لدراسة نشروها في المجلة الطبية للدراسات العليا البريطانية.

فبحسب الدراسة تعتمد حمية أطعمة البحر المتوسط على تغذية صحية وسليمة أفضل بكثير من نظام حساب السعرات الحرارية الذي دأب كثيرون على اتباعه، فالحمية المتوسطية تقوم على تناول الفواكه والخضراوات والمكسرات وزيت الزيتون والأسماك الزيتية.

وهذه الأغذية غنية بالأحماض المفيدة كأحماض أوميغا الدهنية، لذلك فهي تساهم بتأثيرات إيجابية على صحة الإنسان كتخفيف تخثر الدم والالتهابات وخطر التعرض للنوبات القلبية والسكتات الدماغية وتصلب الشرايين والسمنة، وهو أمر يؤدي حتما إلى نقص في الوزن بشكل دائم.

ويمكن ملاحظة نتائج الحمية -وفقا للدراسة- خلال أشهر فقط من بدء تطبيقها. وهذا يعني أن الأكل الصحي هو الوسيلة الأنجع لخفض الوزن.

على صعيد متصل، تشير التقديرات إلى أن زيادة استهلاك الخضار والفواكه بنسبة 1% يوميا والمكسرات بوجبتين أسبوعيا من شأنه أن يمنع أكثر من خمسة ملايين حالة وفاة يمكن أن تسببها أمراض القلب والأوعية الدموية كل عام.

المصدر : الجزيرة