توقفت سفينة هولندية أمس الأحد في العاصمة السنغالية داكار، وذلك قبل استكمال سيرها ونقل المساعدات الموجهة للدول الأكثر تضررا من انتشار فيروس إيبولا في غرب أفريقيا.

وأظهرت الصور التي بثها التلفزيون السنغالي الرسمي السفينة التابعة لسلاح البحرية الملكية الهولندية -واسمها "كاريل دورمان"- وقد توقفت في مرفأ دكار، وكان في استقبالها عدد من المسؤولين السنغاليين ودبلوماسيين أوروبيين من بينهم سفير هولندا بيتر جان كليويغ دي زوان ونظيره البريطاني جون مارشال.

وأوضح التلفزيون أن السفينة جديدة وتقوم بأول رحلة لها وعلى متنها 160 مركبة وثمانون حاوية و1200 طن من التجهيزات الطبية المخصصة لثلاث دول تضررت أكثر من غيرها بمرض إيبولا، وهي ليبيريا وسيراليون وغينيا.

وقال السفير الهولندي إن السفينة تحمل مساعدات إنسانية مقدمة من تسع دول أوروبية من بينها هولندا وبريطانيا والمجر والتشيك.

وأشار إلى أن المساعدات تتضمن تجهيزات عاجلة من بينها مركبات ومختبر متحرك ووسائل حماية فردية.

ومن المتوقع أن تصل السفينة غدا الثلاثاء إلى سيراليون ثم تتوجه إلى غينيا الجمعة قبل ليبيريا آخر محطة لها، والتي ستصلها بعد نحو ثمانية أيام.

وأودى فيروس إيبولا بحياة 5147 شخصا من 14068 حالة إصابة في كل من غينيا وسيراليون وليبيريا، بحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية صدرت بتاريخ 12 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

المصدر : وكالات