اتهام الأدوية المغشوشة بالتسبب بوفيات التعقيم بالهند
آخر تحديث: 2014/11/13 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/11/13 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/21 هـ

اتهام الأدوية المغشوشة بالتسبب بوفيات التعقيم بالهند

13 امرأة على الأقل توفين حتى الآن فيما ما زال عشرات أخريات تحت العلاج وبعضهن في حالة حرجة (أسوشيتد برس)
13 امرأة على الأقل توفين حتى الآن فيما ما زال عشرات أخريات تحت العلاج وبعضهن في حالة حرجة (أسوشيتد برس)

قال الطبيب الهندي الذي انتهت عملياته لتعقيم (منع الإنجاب) 83 امرأة في أقل من ثلاث ساعات بوفاة 13 امرأة على الأقل في ولاية شاتيسغار بالهند اليوم الخميس، إن إجراء هذه العمليات السريعة هي مسؤوليته الأخلاقية، ووجه اللوم في هذه المأساة إلى الأدوية المغشوشة، ونفى أن تكون معداته الجراحية ملوثة.

ونفى الدكتور ر. ك. جوبتا -الذي يقول إنه أجرى أكثر من خمسين الف عملية مماثلة- أن معداته كانت صدئة أو قذرة، وقال إن التحكم في عدد النساء اللائي يقبلن على معسكره لتنظيم الأسرة هي مهمة الحكومة.

وقال جوبتا الذي بدا منفعلا -لوكالة رويترز- من مركز الشرطة الذي يحتجز به إن الإدارة هي التي تقرر عدد النساء اللائي ينتظرن لإجراء العمليات لهن.

جوبتا قال إن العاملين بالصحة أعطوا النساء عقار سيبروفلوكساسين وايبوبروفين

وأضاف جوبتا -الذي نال تكريما رسميا قبل عشرة أعوام لعمله في مجال التعقيم- أنه إذا طلب من 83 امرأة الانتظار فمن مسؤوليتي الأخلاقية أن أجري لهن جميعا العملية. وإذا امتنعت عن إجراء العمليات سوف أواجه هياجا عاما.

عدوى
وقال مسؤولون إن الفحوصات الأولية تشير إلى أن الوفيات ربما تكون ناجمة عن عدوى بسبب أدوات جراحية ملوثة، ولكن سوف يتم التأكد من السبب بعد التشريح.

من جهته قال جوبتا إن العاملين بالصحة أعطوا النساء عقار سيبروفلوكساسين -وهو مضاد حيوي يوصف بشكل شائع- وايبوبروفين -وهو مسكن للآلام- بعد العمليات التي أجريت لهن بغرفة قذرة بمستشفى خاص غير مستخدم في قرية بانداري بولاية شاتيسغار.

وأجريت عمليات التعقيم يوم السبت الماضي، ولاقت 13 امرأة على الأقل حتفها حتى الآن فيما ما زال عشرات أخريات تحت العلاج وبعضهن في حالة حرجة.

جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان تقول إن برنامج التعقيم في الهند يعد قسريا (أسوشيتد برس)

حظر
وقالت حكومة شاتيسغار -وهي إحدى أفقر الولايات الهندية، في بيان- إنها حظرت أمس الأربعاء خمس مجموعات من الأدوية ومجموعة من الأقطان الطبية انتظارا لتحقيقات أخرى. كما حظرت أدوية بينها أنواع من سيبروفلوكساسين المصنوع بالهند وايبوبروفين والتي كانت تستخدم في معسكر التعقيم الذي عمل فيه جوبتا.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن برنامج التعقيم في الهند يعد قسريا نظرا لأن النساء غير المتعلمات تقريبا غالبا ما تقدم لهن أموال للموافقة على إجراء العملية دون معرفة المخاطر الكاملة. كما يتعرض مسؤولو حكومات الولايات الذين يديرون البرنامج إلى ضغوط للوفاء بالحصص المطلوبة.

ويجرى في الهند أكبر عدد من عمليات تعقيم النساء في العالم، ووصفت جهود كبح نمو السكان بأنها الأشد قسوة بعد الصين. وتراجعت معدلات المواليد في الهند في العقود الأخيرة لكن نمو السكان يظل من بين الأسرع في العالم.

المصدر : وكالات