قد يكون من العسير تجنب معظم حالات تساقط الشعر لدى الإنسان، خاصة إذا كانت بسبب أعراض مرضية، لكن من بدأ يعاني من هذا المرض يمكنه على الأقل تقليل أضراره عبر اتباع بعض النصائح البسيطة.

وحسب موقع "غيزوندهايت تيبس" الألماني الإلكتروني المختص بالصحة، تتمثل هذه النصائح في التالي:
 
- مراجعة طبيب مختص بعد ظهور أعراض تساقط الشعر مباشرة بما أنه بعض الأحيان تسبب بعض الأمراض تساقط الشعر ما يجعل تشخيص المرض المسبب سبيلا لوقف تساقط الشعر.
 
- التغذية الجيدة تقلل من تساقط الشعر، لذلك تظهر آثار تساقط الشعر بصورة واضحة على الأشخاص الذين يقومون بحمية. ومن الواجب أن تتضمن التغذية الجيدة السمك، لأنه يحتوي على كميات كبيرة من فيتامينات A وB6 وبياض البيض، بالإضافة إلى فيتامين B، التي تفيد في بناء جذور الشعر وتقويتها.
 
- مادة البيوتين (أو فيتامينB7) تساهم أيضاً في تقوية بصيلات الشعر وحركة الدم في الجسم. وتوجد مادة البيوتين بكثرة في الكبد وفي الفستق وشبيهاته والسبانخ.
 
- إذا كان الجسم يعاني من انخفاض نسبة المعادن في الدم، فيفضل تناول حبوب الزنك التي تقوي خلايا الشعر ونموه.
 
- تجنب التوتر، لأنه يؤثر بصورة كبيرة على نمو الجسم وتساقط الشعر. وهنا ننصحك بالنوم بصورة كافية يوميا وأخذ إجازات بين فترة وأخرى لتقليل آثار التوتر على الجسم.
 
- الاعتناء بالشعر، أو بما تبقى منه بصورة جيدة علما أن العناية القليلة أو المفرطة بالشعر تسببان كلاهما تساقط الشعر أو تزيدان من آثاره.
 
- انتبه لمحتويات مستحضرات التجميل وشامبو الشعر قبل استعمالها.
 
- ينصح بغسل الشعر مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع فقط.
 
- تجنب غسل الشعر بماء حار للغاية، وينصح بغسله مرة على الأقل بماء بارد قبل التجفيف.
 
- التجفيف بصورة مستمرة أو لأوقات طويلة باستخدام مجفف الشعر يؤثر سلباً على الشعر، لذلك يفضل ترك الشعر ليجف تلقائيا.
 
- صبغ الشعر يؤثر أيضاً بصورة سلبية على نموه، لذلك يفضل استعمال الحناء في الصبغ.

المصدر : دويتشه فيلله