قال رئيس بعثة الأمم المتحدة لمواجهة فيروس إيبولا أنطوني بانبيري إن البعثة ستستعين بخمس مروحيات ومركبات ودراجات نارية لنقل المرضى والوصول إلى القرى في غرب أفريقيا، في تصعيد للجهود الرامية إلى مكافحة هذا الوباء.

وقال بانبيري للصحفيين في فريتاون عاصمة سيراليون بعد الاجتماع مع سلطاتها "علينا العمل بأسرع ما يمكننا لأن كل يوم تأخير يموت فيه عدد أكبر من الناس وهذا غير مقبول"، وتابع أن بعثة الأمم المتحدة ستركز على الأمور اللوجستية.

وقال إن الوباء الحالي في صدر أولويات الأسرة الدولية، والعالم أجمع وليس الأمم المتحدة وحدها.

إصابة بتكساس
وفي سياق متصل وضعت السلطات الصحية الأميركية عشرة أشخاص تحت المراقبة الصحية المشددة خشية أن يكونوا قد أصيبوا بفيروس إيبولا لاحتكاكهم المباشر بالرجل الذي وضع في العزل في دالاس في ولاية تكساس بعد ظهور أعراض المرض عليه بعد أيام من وصوله من ليبيريا.

ولا يزال خمسون شخصا يخضعون للمراقبة في تكساس من أصل نحو مائة كانوا على اتصال بتوماس دانكان -الرجل الذي ظهرت عليه أعراض المرض- بعد وصوله إلى دالاس يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي قادما من ليبيريا التي تعد أكبر بؤرة للمرض في غرب أفريقيا.

احتياطات صحية في المكان الذي كان يقيم به دانكان في تكساس (رويترز)

وكان دانكان أعيد إلى منزله بعد مراجعة المستشفى لأول مرة لشعوره بالإعياء، وعاد للعيش مع أقربائه وظهرت عليه الأعراض، أي أنه أصبح معديا لأربعة أيام قبل أن يتم عزله بعد نقله مجددا إلى المستشفى.

ألمانيا وهايتي
وفي ألمانيا أعلن مستشفى "إيبندورف" الجامعي اليوم السبت عن مغادرة مريض مصاب بإيبولا المستشفى بعد أن خضع الرجل المنحدر من مدينة هامبورغ للرعاية الصحية هناك على مدار خمسة أسابيع.

وفي السياق حظرت حكومة هايتي سفر أي متطوعين منها إلى دول أفريقية أصيبت بفيروس إيبولا من أجل المساهمة في التصدي للفيروس القاتل.

ونشر بيان وقع عليه وزراء الصحة والداخلية والدفاع بعد أنباء ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي بأن الأمم المتحدة تجند متطوعين للذهاب إلى المناطق المصابة بالمرض.

وكان المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي أعلن الجمعة أن وزارة الدفاع الأميركية يمكن أن تنشر نحو أربعة آلاف جندي في ليبيريا للمشاركة في التصدي لفيروس إيبولا.

كما أعلنت شبكة أن بي سي نيوز الأميركية أن أميركيا في الثالثة والثلاثين من العمر يعمل مصورا صحافيا مستقلا أصيب بالمرض، وسيعاد إلى الولايات المتحدة قريبا مع باقي العاملين لديها.

وفي آخر حصيلة ضحايا لها، تحدثت منظمة الصحة العالمية عن وفاة 3439 شخصا في غرب أفريقيا من أصل 7478 أصيبوا بالمرض في خمس دول هي سيراليون وغينيا وليبيريا ونيجيريا والسنغال.

المصدر : وكالات