ممرضة أميركية في الحجر الصحي لإيبولا تنتقد علاجها
آخر تحديث: 2014/10/26 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/26 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/3 هـ

ممرضة أميركية في الحجر الصحي لإيبولا تنتقد علاجها

ايلينوي ونيويورك ونيوجيرسي قررت فرض الحجر الصحي الإجباري على الأشخاص القادمين من غربي أفريقيا ويشتبه في إصابتهم بإيبولا (الأوروبية)
ايلينوي ونيويورك ونيوجيرسي قررت فرض الحجر الصحي الإجباري على الأشخاص القادمين من غربي أفريقيا ويشتبه في إصابتهم بإيبولا (الأوروبية)

وصفت ممرضة أميركية عادت يوم الجمعة من العمل مع فرع منظمة أطباء بلا حدود في سيراليون -ووضعت في الحجر الصحي خشية إيبولا فور وصولها إلى مطار نيوارك ليبرتي الدولي في نيوجرسي- تفاصيل تجربة مشوشة ومزعجة تعرضت لها في المطار، وانتقدت بشدة علاجها. وذلك في مقال نشرته أمس صحيفة دالاس مورنينغ نيوز.

وقالت كاسي هيكوكس إنها تشعر بالقلق بأن نفس الإجراء ينتظر أميركيين آخرين من العاملين في
مجال الصحة ممن يسعون للمساعدة.

وفي مقالتها التي نشرت بمساعدة أحد مراسلي الصحيفة قالت الممرضة "كنت أفكر في الكثير من الزملاء ممن سيعودون إلى وطنهم أميركا ليواجهوا نفس المحنة، هل سيخامرهم شعور بأنهم مثل المجرمين والسجناء؟".

هيكوكس:
كنت أفكر في الكثير من الزملاء ممن سيعودون إلى وطنهم أميركا ليواجهوا نفس المحنة، هل سيخامرهم شعور بانهم مثل المجرمين والسجناء

وكانت ايلينوي ونيويورك ونيوجيرسي قد قررت فرض الحجر الصحي الإجباري على الأشخاص الذين يصلون إلى البلاد قادمين من غربي أفريقيا ويشتبه في إصابتهم بإيبولا، وكانت هيكوكس أول شخص يعزل وفقا لهذه القيود الجديدة.

حجر صحي
وتقضي الإجراءات التي بدأ العمل بها بدءا من يوم الجمعة بضرورة خضوع أي شخص -يصل إلى مطار جون فيتزجيرالد كينيدي الدولي أو نيوارك ليبرتي الدولي بعد أن خالط مرضى بإيبولا في ليبيريا أو سيراليون أو غينيا- للحجر الصحي الإجباري مدة 21 يوما وهي أطول مدة مؤكدة تظهر خلالها أعراض عدوى إيبولا.

وفرض الحجر الصحي بعد تشخيص إصابة طبيب في مدينة نيويورك بالمرض يوم الخميس إثر عودته هذا الشهر من العمل مع مرضى إيبولا في غينيا لحساب منظمة أطباء بلا حدود.

وفي شأن متصل تبدأ سامانثا باور -سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة- اليوم الأحد جولة تشمل غينيا وليبيريا وسيراليون وذلك على الرغم من مطالبة بعض النواب الأميركيين بفرض حظر على السفر لهذه الدول الثلاث الواقعة في غربي أفريقيا والأكثر تأثرا بفيروس إيبولا.

نحو خمسة آلاف شخص توفوا بإيبولا  (الأوروبية)

دعوات حظر
وغادرت باور واشنطن أمس السبت. وقاوم الرئيس الأميركي باراك أوباما دعوات الجمهوريين لفرض حظر على السفر بناء على نصيحة من مسؤولي الصحة الذين يقولون إن مثل هذا الإجراء سيكون غير مجد وذلك إلى حد ما لأنه سيمنع الناس من الذهاب للمساعدة في مكافحة الوباء.

وقالت باور للصحفيين "بالنسبة لي فإن مزايا الحصول على معرفة مباشرة لما يحدث في هذه الدول تفوق بشكل كبير الخطر غير الموجود تقريبا من السفر بشكل فعلي لهذه الدول شريطة اتخاذي الاحتياطات المناسبة". مضيفة أن دورها يضعها في موقف جيد للحث على القيام بمزيد من التحرك الدولي لمكافحة الفيروس.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أمس السبت إن نحو خمسة آلاف شخص توفوا في أسوأ تفش مسجل لفيروس إيبولا من بين أكثر من عشرة آلاف حالة معروفة.

المصدر : رويترز