تنطلق اليوم الأحد أعمال المؤتمر الدولي الثاني لأبحاث تدخين الشيشة الذي تنظمه وحدة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية في قطر، ويستمر لمدة يومين بمشاركة أكثر من مائة خبير ومتخصص من داخل وخارج الدولة.

ويشمل المؤتمر -وفقا لبيان صحفي صادر عن مؤسسة حمد وصل للجزيرة نت -محاضرة افتتاحية لوزير الصحة الأسبق الدكتور حجر أحمد حجر البنعلي، وهي بعنوان "التدخين وآثاره على الجهاز الدوري والقلب"، يعقبها محاضرة أخرى للدكتور توفيق بن أحمد خوجة مدير المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي بعنوان "قوانين دول الخليج في مكافحة الشيشة ودور الإعلام في مكافحة الشيشة".

وكانت قد عقدت على هامش المؤتمر أمس السبت ورشة عمل خاصة عن طرق إجراء البحوث في مجال مكافحة التدخين وخاصة الشيشة، شارك فيها أكثر من ستين باحثا من قطر ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والولايات المتحدة الأميركية ودول أوروبية أخرى.

وكانت الورشة تحت إشراف البروفيسور وسيم مزيك -الأستاذ بجامعة فلوريدا والخبير في مجال مكافحة التبغ- والبروفيسورة ريما عفيفي -الأستاذة بالجامعة الأميركية في بيروت- بالإضافة لعدة أساتذة ومتخصصين.

المؤتمر يعد تحضيريا للمؤتمر الدولي السادس عشر لمكافحة التدخين الذي سينعقد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي في مارس/آذار 2015 تحت شعار "التدخين أو الصحة"

البحوث الطبية
وأوضح الدكتور أحمد الملا -استشاري الصحة العامة ومدير وحدة مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية- أن الورشة تناولت العناصر الأساسية لدراسة البحوث العلمية بشأن أضرار الشيشة، وكيفية تعليم الباحثين الأساسيات المطلوبة لإجراء البحوث الطبية في مجالات التبغ والشيشة، مشيرا إلى أنه قد تم تحضير بعض الحالات من قبل الباحثين لاستعراضها أمام الورشة ومناقشة الأفكار بها وكيفية تطبيقها.

وأشار الملا إلى أن المؤتمر سيشهد في يومه الأول طاولة مستديرة عن انتشار وباء الشيشة وكيفية الوقاية منه، يشارك فيها خبراء من بريطانيا وأميركا وكندا ومن بعض الدول العربية والآسيوية، إضافة إلى حلقة مناقشة أخرى عن "تأثيرات واستخدام الشيشة بين الشباب".

ويذكر أن المؤتمر يعد مؤتمرا تحضيريا للمؤتمر الدولي السادس عشر لمكافحة التدخين الذي سينعقد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي في مارس/آذار 2015 تحت شعار "التدخين أو الصحة"، وستكون المرة الأولى التي ينعقد فيها المؤتمر الدولي لمكافحة التدخين في دولة عربية، وهو ينعقد دوريا كل ثلاث سنوات في دولة من دول العالم.

المصدر : الجزيرة