قال باحثون بريطانيون أمس الثلاثاء إن عقارا يابانيا تجريبيا لعلاج الإنفلونزا -تصدر عناوين الأخبار بعد الإعلان عن احتمال نجاحه في علاج إيبولا- قد يساعد أيضا في الشفاء من فيروس "نوروفيروس"، وهو فيروس معوي يسبب القيء.

وما زالت الدراسة في مراحلها الأولى لكن عند تطبيقها على فئران التجارب اتضح أن عقار "أفيجان" فعال في تقليل وفي بعض الأحيان القضاء على عدوى نوروفيروس.

ويعمل العقار عن طريق دفع الفيروس لتدمير ذاته في عملية تؤدي إلى أخطاء في تركيبته الجينية أي يتحور بشكل يؤدي إلى زواله.

ومن المقرر أن تبدأ التجارب السريرية للعقار الذي تطوره شركة توياما كيميكال اليابانية كعلاج لإيبولا في غينيا في منتصف الشهر القادم، وقالت الشركة يوم الاثنين إنها ستزيد إنتاجها من العقار.

ونشر فريق من الباحثين بجامعة كمبريدج نتائج الدراسة التي أجريت على فيروس نوروفيروس في الفئران بدورية "ئي لايف".

المصدر : رويترز