تقول وزارة الصحة السعودية إنه يُفضل عدم اصطحاب الأطفال ومن هم دون سن البلوغ إلى الحج، وذلك لعدة أسباب، منها أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، وأكثر عرضة للضياع بسبب الازدحام الشديد أثناء الحج.

وتفصل الوزارة -في موقعها الإلكتروني الخاص بالحج- أسباب عدم تحبيذ اصطحاب الرضع والأطفال ومن هم دون سن البلوغ إلى الحج، وهي:

  • الأطفال أكثر عرضة لفقدان السوائل من الكبار، إما بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو أو بسبب قلة المياه التي يستهلكها الأطفال.
  • الإرهاق يتعب الأطفال في فترة الحج وقد يقلل من شهيتهم.
  • الأطفال أكثر عرضة للضياع بسبب الازدحام الشديد أثناء الحج.
  • الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالعدوى كالتهابات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والنزلات المعوية.

الإرشادات التي يجب على الوالدين معرفتها عند اصطحاب الأطفال:
أما إذا اصطحب الأهل أطفالهم فيجب أن يهتموا بتقيد أبنائهم بالإرشادات الصحية العامة أثناء تأدية الحج، مثل الحفاظ على النظافة الشخصية، والوقاية من الإنهاك الحراري. كما يجب الاهتمام بما يلي:

  • الحرص على وضع سوار حول معصم الطفل يوضح اسمه بالكامل ومكان إقامته ورقم الهاتف واسم الحملة.
  • التأكد من استكمال الطفل للتطعيمات الأساسية.
  • يُنصح بأن يأخذ الطفل تطعيم جرثومة النزلة الدموية (هيموفلس إنفلونزا) قبل عشرة أيام من السفر، إذا لم تكن ضمن التطعيمات الأساسية.
  • الإكثار من شرب السوائل لتجنب الجفاف.
  • غسل اليدين باستمرار.
  • التأكد من نظافة وجفاف منطقة ما بين الفخذين لمنع حدوث التسلخات الجلدية.
  • التأكد من نظافة الأكل.
  • عدم اصطحاب الأطفال إلى أماكن الازدحام الشديد ما أمكن ذلك.
  • ارتداء الكمامات خاصة في الأماكن المزدحمة.
  • يُفضل مراجعة الطبيب عند حدوث أي مشكلات صحية، مثل الإسهال والقيء وارتفاع درجة الحرارة.

المصدر : الجزيرة