أوصى عضو الجمعية الألمانية لأمراض النساء البروفيسور هاينز‬ ‫كولبل المرأة التي تعاني من سلس البول بأن تلجأ إلى العلاج التحفظي‬ ‫أولا لمواجهة هذه المشكلة المُحرجة.

وأوضح كولبل أن‬ ‫العلاجات التحفظية تتضمن مثلا تمارين تقوية قاع الحوض والتحفيز‬ ‫الكهربائي المقترن بالارتجاع البيولوجي، حيث يتم عبر إشارات عصبية‬ ‫تصل إلى العضلات مساعدة المرضى على تعلم كيفية تغيير ردة فعلهم‬ ‫الجسمية، ومن ثم التحكم في عضلات الجسم.‬

‫وأكد على أهمية اتباع ذلك بغض النظر عما إذا كانت‬ ‫المرأة تعاني من سلس إجهادي أو سلس إلحاحي، موضحا أنه في الحالة‬ ‫الأولى تفقد المرأة البول عند القيام بمجهود جسدي مثل العطس أو السعال،‬ أما في الحالة الثانية فيخرج البول نتيجة لفرط نشاط المثانة.‬

‫وإذا لم تحقق هذه العلاجات التحفظية أي نتائج إيجابية، فيمكن حينئذ‬ ‫اللجوء إلى العلاج الدوائي أو إلى الجراحة.

المصدر : الألمانية