قالت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين إن التغذية قليلة السكر -ولا سيما اللاكتوز "سكر‬
‫الحليب" والفركتوز "سكر الفاكهة"- تسهم في الحد من متاعب متلازمة‬ ‫القولون العصبي لدى الأطفال، وذلك استنادا إلى دراسة حديثة أجرتها كلية طب‬ ‫بايلور بمدينة هيوستن الأميركية. ‬

‫وفي هذه الدراسة قام الباحثون بملاحظة 33 طفلا تتراوح أعمارهم بين 7 و17‬‫ عاما ممن يعانون من متلازمة القولون العصبي. وطُلب من الأطفال تدوين‬ ‫يوميات على مدار أسبوع لتسجيل معدل تكرار آلام البطن ودرجة شدتها.

‫وتم تقسيم الأطفال إلى مجموعتين، واتبعت المجموعة الأولى تغذية غنية‬ ‫بالسكر بمعدل خمسين غراما في اليوم، بينما اتبعت المجموعة الثانية تغذية‬ ‫قليلة السكر بمعدل تسعة غرامات في اليوم.

‫وتوصلت الدراسة إلى أن الأطفال الذين اتبعوا تغذية قليلة السكر، تراجع ‫لديهم معدل تكرار آلام البطن، حيث حدثت لديهم الآلام بمعدل 2.2 مرة،‬ ‫بينما بلغ معدل تكرار آلام البطن لدى الأطفال الذين اتبعوا تغذية غنية‬ ‫بالسكريات 2.6 مرة. ‬

‫كما تراجع معدل الإصابة بالانتفاخ لدى الأطفال الذين اتبعوا تغذية‬ ‫قليلة السكر. وبشكل إجمالي ساهمت التغذية قليلة السكر في الحد من‬ ‫المتاعب بنسبة 20%.‬

‫وأشارت الرابطة الألمانية إلى أن نتائج هذه الدراسة لا تعني استغناء‬ ‫الأطفال المصابين بمتلازمة القولون العصبي عن الفواكه، فعلى سبيل المثال‬ ‫يجوز للأطفال تناول العنب، بينما لا يجوز لهم تناول البرتقال.‬

‫جدير بالذكر أن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ترجع إلى اجتماع عدة‬ ‫عوامل، مثل فرط تحسس الغشاء المخاطي المُبطن للأمعاء وأسلوب التغذية‬ ‫وتركيبة فلورا (بكتيريا) الأمعاء. وتتمثل أعراض هذه المتلازمة في آلام البطن‬ ‫والانتفاخ والغازات والإمساك والإسهال بعد الطعام.

المصدر : الألمانية