التدخين يرتبط بأمراض القلب والشرايين والرئة والسرطان (غيتي إيميجز)
ذكرت دراسة نشرت نتائجها يوم الأربعاء أن الصين تحتل المرتبة الأولى عالميا من حيث المدخنين، تليها الهند ثم إندونيسيا ثم روسيا ثم الولايات المتحدة. ونشرت الدراسة في مجلة الجمعية الطبية الأميركية.

وقدرت الدراسة عدد المدخنين في العالم بنحو مليار شخص، والاستهلاك العالمي للسجائر بستة مليارات سيجارة. وقالت إن عدد المدخنين في الصين عام 2012 بلغ نحو 280 مليون شخص من بين تعداد السكان البالغ مليارا و350 مليون نسمة. 

وتعتبر الصين أكبر مستهلك للتبغ في العالم، ويمثل التدخين جزءا أساسيا من الحياة الاجتماعية وخاصة للرجال، واستهلكت 2.3 مليار سيجارة عام 2012.

وتعتزم الصين فرض حظر على التدخين في الأماكن العامة في البلاد بحلول نهاية العام الحالي. وكانت بكين قد  تعهدت عام 2008 بحظر التدخين في معظم الأماكن العامة بما فيها المكاتب الحكومية، لكن علامات منع التدخين لا يكترث بها أحد تقريبا.

ويعتقد أن ما يزيد على مليون شخص في الصين يلقون حتفهم كل عام بسبب الأمراض ذات الصلة بالتدخين، أما التدخين السلبي (غير المباشر) فيقتل مائة ألف شخص سنويا.

أما في روسيا فبلغ عدد المدخنين نحو 39 مليون شخص من إجمالي تعداد السكان البالغ 140 مليون نسمة عام 2012، منهم 28 مليون رجل و11 مليون امرأة. واستهلكت روسيا 340 مليار سيجارة عام 2012.

وتحركت روسيا للحد من التدخين بإصدار تشريع جديد يحظر التدخين في الأماكن العامة، بما في ذلك المدارس والمستشفيات والمباني الحكومية ووسائل النقل العامة.

وأشارت الدراسة إلى أن الولايات المتحدة التي يبلغ تعداد سكانها 316  مليون نسمة، تحتل المرتبة الخامسة من حيث عدد المدخنين البالغ 38 مليونا، كما تحتل المركز الرابع من حيث استهلاك السجائر البالغ عددها 310 مليارات سيجارة. 

المصدر : وكالات