الاعتدال هو مفتاح الصحة (دويتشه فيلله)
تختلف الآراء بشأن أهمية بعض المواد الغذائية وتأثيرها على صحة الجسم، فعلى الرغم من تصنيف الكثير من المواد على أنها صحية فإن هذه الأغذية تلقى انتقادات لدى بعض خبراء التغذية، مما يجعلها مثيرة للجدل، مثل الصويا والألبان التي تضاف إليها الفاكهة مثلا.
 
وبالنسبة لمادة الصويا فإنها تحتوي على بروتينات عالية القيمة إلى جانب الأملاح المعدنية والفيتامينات. إلا أن هناك تحذيرات من تأثيرات الصويا لاحتوائها على مادة مشابهة لهرمون الإستروجين الأنثوي. لهذا ينصح المعهد الألماني للمخاطر الصحية بعدم تغذية الرضع بالصويا إلا بعد مراجعة الطبيب، إذ من الممكن أن يسبب بروتين الصويا حساسية لهم.
 
ويحذر بعض خبراء التغذية الصحية أيضا من المنتجات الغذائية التي يضاف إليها بعض المواد الغذائية بهدف زيادة قيمتها الغذائية، كإضافة بعض أنواع الفاكهة إلى الألبان لتصبح غنية بالفيتامينات أو إضافة الأحماض الدهنية "أوميغا 3" لبعض أنواع الخبز مثلا، إذ يرى خبراء التغذية أن إضافة هذه المواد عديم الفائدة ومضر أيضا.

وفي النهاية لكل شخص وكل جسم طبيعته الخاصة، وبالتالي الأغذية التي تناسبه، وعلينا استشارة الطبيب الذي يستطيع أن يوصي بالغذاء الملائم لجسم الشخص، كما علينا الاعتدال في الطعام حتى لو كان صحيا، فما زاد عن حده انقلب إلى ضده.

المصدر : دويتشه فيلله