جهاز المشي مناسب لموظفي العمل المكتبي (الألمانية)
يتعذر على الكثيرين ممارسة الرياضة في الهواء الطلق أثناء فصل الشتاء بسبب سوء الأحوال الجوية، وحتى يتمكنوا من ممارسة الرياضة والحفاظ على رشاقتهم إلى أن يأتي فصل الربيع مجددا ينصح الخبير الرياضي الألماني دانيال كابتاين باقتناء جهاز رياضي داخل المنزل.‬
‫       ‬
وأوضح كابتاين -وهو من الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية- أنه ينبغي أولا معرفة الفروق بين الأجهزة التي يمكن اقتناؤها بالمنزل، إذ يوفر بعضها إمكانية ممارسة الرياضة عليها أثناء الوقوف كما يحدث مع جهاز "كروس ترينر" أو جهاز المشي مثلا، بينما توجد أنواع أخرى يتم التدرب عليها في وضعية الجلوس كما هو الحال مع دراجة الجهد أو جهاز التجديف.‬
‫       ‬
وأكد الخبير ضرورة اختيار الجهاز وفقا لهدف كل شخص ورغبته في ممارسة رياضة معينة، كذلك مدى استمتاعه بأنواع معينة من الأنشطة الحركية، لافتا إلى أنه من الأفضل أيضا أن يؤخذ بعين الاعتبار مدى حاجة الجسم لنوع النشاط البدني الذي تتم ممارسته على كل جهاز.

ويضرب كابتاين مثالا لذلك بأنه من الأفضل أن يبتعد موظفو العمل المكتبي مثلا وغيرهم -ممن يجلسون طوال اليوم- عن ممارسة الرياضة على الأجهزة التي تتطلب الجلوس عند ممارسة الرياضة عليها كدراجة الجهد مثلا، واختيار الأجهزة التي تستلزم الوقوف، إذ يمكن بذلك تعويض الجسم عن فترات الجلوس طوال اليوم.‬
‫       ‬
وبشكل عام أوضح كابتاين أن ممارسة الرياضة على جهاز المشي وجهاز "كروس ترينر" لها فوائد كبيرة، إذ تعمل على تدريب العضلات بشكل كبير، فضلا عن أنه يتم حرق كميات أكبر من السعرات الحرارية عند إتمام الوحدات التدريبية عليها، وبالتالي المساعدة على إنقاص الوزن.

ولتقوية الجهاز القلبي الوعائي ينصح الخبير الألماني بممارسة وحدات تدريبية تتراوح مدتها بين 180 و240 دقيقة أسبوعيا، مشددا على ضرورة استشارة الطبيب أولا قبل البدء في ممارستها على هذا النحو، خاصة بالنسبة لكبار السن ومن يعانون مشاكل صحية، فإذا وافق الطبيب على ذلك أكد الخبير الرياضي كابتاين أنه من الأفضل أن يقوم هؤلاء الأشخاص بممارسة الرياضة وفقا لخطة تدريب محددة من قبل مدرب مختص، وذلك حتى تتم المواظبة على ممارسة الأنشطة الرياضية في وحدات تدريبية تتناسب مع كل شخص.‬

المصدر : الألمانية