مرض باجيت يزيد مخاطر الكسور (رويترز)

مرض باجيت (Paget disease of bone) هو داء مزمن يؤدي إلى حدوث تشوه وتضخم في العظم، مع ازدياد معدلات هدم وبناء النسيج العظمي، الأمر الذي يقود إلى إضعاف العظم وحدوث ألم فيه، بالإضافة إلى الإصابة بالكسور والتهاب المفاصل التي توجد بقرب العظم المتأثر.

ومرض باجيت هو داء موضعي، أي أنه يصيب عظمة واحدة أو عدة عظام، على عكس مرض ترقق العظام -مثلا- الذي يصيب عظام الجسم كافة. ويمكن أن يصيب مرض باجيت أي عظمة في الجسم، ولكنه أكثر شيوعا في عظم الحوض والجمجمة والساق والعمود الفقري.

وتلعب الوراثة دورا في المرض، إذ وُجد أنه يظهر في بعض العائلات، كما أن الإصابة بفيروس قد تكون مسؤولة عن المرض، والرجال أكثر عرضة من النساء للإصابة به، كما أنه أكثر شيوعا لدى الأشخاص الأكبر في العمر.

الأعراض:

  • ألم في العظم المصاب.
  • تضخم في العظم المتأثر مثل الجمجمة.
  • صداع وفقدان السمع إذا أصاب المرض عظم الجمجمة.
  • كسور العظام.
  • تلف الغضروف في المفاصل المجاورة للعظام المصابة.

المضاعفات:

  • التهاب المفاصل.
  • كسور العظام.
  • فقدان السمع، وذلك عندما يحدث المرض في الجمجمة.
  • مشاكل في القلب وقصوره، إذ إن القلب يضطر إلى ضخ الدم بقوة أكبر إلى المناطق المتأثرة بالمرض، والشخص الذي يعاني أصلا من مشاكل في القلب يزداد احتمال إصابته بقصور في عضلة القلب.
  • حصى الكلى أكثر شيوعا لدى المرضى المصابين بداء باجيت.
  • مشاكل في الجهاز العصبي نتيجة الضغط الذي يضعه تضخم العظم على الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب، وانخفاض تدفق الدم لهذه الأجزاء.
  • مرض باجيت يزيد مخاطر الإصابة بسرطان العظام.
  • فقدان الأسنان.
  • العمى.

المصدر : الجزيرة