عدم علاج ارتفاع ضغط الدم في الصغر يؤدي إلى الأزمات القلبية والسكتات الدماغية في الكبر (الألمانية)
أكدت الجمعية الألمانية لعلاج ارتفاع ضغط الدم أن زيادة الوزن وقلة ممارسة الأنشطة الحركية  تزيدان من مخاطر إصابة الأطفال بارتفاع ضغط الدم، مشيرة إلى أن إصابتهم بهذا المرض لها عواقب وخيمة على صحتهم على المدى البعيد.‬
‫       ‬
وأشارت الجمعية إلى أنه غالبا ما يتم اكتشاف ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال في مرحلة متأخرة وعبر الصدفة، لذلك شددت على ضرورة إخضاع الأطفال -ولا سيما الذين يعانون من زيادة في الوزن- لفحوصات مبكرة لاكتشاف الإصابة وعلاجها في الوقت المناسب.‬
‫       ‬
وحذرت من أن عدم علاج ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال في الصغر يمكن أن يؤدي إلى إصابتهم بالأمراض المترتبة عليه -مثل أمراض الأوعية الدموية والكلى والسكتة الدماغية والأزمة القلبية- في الكبر.‬
‫       ‬
ولتجنب إصابة الطفل بارتفاع ضغط الدم من الأساس، أوصت الجمعية الألمانية بضرورة أن يمارس الطفل الأنشطة الرياضية والحركية بانتظام، مع اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يعتمد على الإكثار من الخضراوات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة والإقلال من الدهون والأملاح والحلويات والوجبات السريعة.‬

المصدر : الألمانية