تكرار المعاناة من عدوى مصحوبة بحمى قد يرجع إلى الإصابة بسرطان الدم (الألمانية)
شدد طبيب الأطفال الألماني هانز يورغن نينتفيش على ضرورة أن يعرض الأهل طفلهم على الطبيب فورا إذا ما لاحظوا ظهور بقع زرقاء على جلده بشكل متكرر، إذ يمكن أن تشير هذه البقع إلى إصابته بسرطان الدم.‬
‫       ‬
وأضاف نينتفيش -وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين- أن شحوب الوجه باستمرار يعتبر أيضا من أبرز المؤشرات التحذيرية لسرطان الدم، وذلك بسبب زيادة إنتاج كرات الدم البيضاء وتراجع إنتاج كرات الدم الحمراء.‬
‫       ‬
وأردف الطبيب أن المعاناة المتكررة من عدوى مصحوبة بحمى وآلام المفاصل وفقدان الشهية تندرج أيضا ضمن أعراض سرطان الدم المعروف باسم "اللوكيميا".‬
‫       ‬
وأشار نينتفيش إلى أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام يمثلون الفئة الأكثر عُرضة للإصابة بما يعرف باسم "سرطان الدم الليمفاوي الحاد"، مؤكداً أنه كلما تم اكتشاف وعلاج سرطان الدم مبكرا، زادت فرص الشفاء.  

المصدر : الألمانية