صورة أرشيفية لشوماخر وهو يتزلج على الجليد (أسوشيتد برس-أرشيف)

عبّر عدد من الأطباء في ألمانيا عن خشيتهم من تردي الحالة الصحية لأسطورة سباق "فورمولا1" مايكل شوماخر في حال استمرار بقائه تحت تأثير الغيبوبة الصناعية. وجاء ذلك خلال مناقشة عدد من أطباء الأعصاب لحالة شوماخر الصحية في ملتقى علمي يوم الثلاثاء في مدينة هانوفر غرب ألمانيا.

وقال الأطباء إن حالة شوماخر تتردى كلما اضطر للبقاء تحت تأثير الغيبوبة الصناعية التي يخضع لها منذ تعرضه لحادث أثناء تزلجه على الجليد في 29 من الشهر الماضي، مما أدى لإصابته في الرأس.

والغيبوبة الصناعية هو إجراء طبي يرى مؤيدوه أنه يساعد على تخفيف الضغط عن الدماغ، ويتم عبر إعطاء المريض أدوية وعلاجات معينة لوضعه في حالة الغياب عن الوعي.

وأوضح أندرياس فيربرت رئيس الجمعية الألمانية لطب العناية العصبية المركزة والطوارئ، أن أكبر خطر يمكن أن يواجهه شخص أصيب بشدة في الجمجمة -كما هو الحال لدى شوماخر- هو احتمال إصابته بقصور في القدرة الإدراكية عقب استيقاظه. غير أنه أكد في الوقت ذاته أنه لا يمكن تشخيص حالة شوماخر بدقة عن بعد.

وأشار المجتمعون إلى أن استمرار التنفس الصناعي يضر الرئتين ويضعف نظام المناعة والكليتين.

ويصاب نحو 270 ألف شخص في ألمانيا سنويا بكسر في الجمجمة، 10% منهم يصنفون ضمن فئة الخطورة المتوسطة، والخطر.

وبحسب الأطباء فإن نحو ثمانية آلاف شخص في ألمانيا يموتون بسبب مضاعفات هذه الإصابات، وتحصل 60% من الوفيات خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى التالية للإصابة.

وبينما كانت حوادث السيارات هي السبب الرئيسي في هذه الإصابة في السابق، أصبح السقوط على الأرض السبب في أكثر من نصف هذه الحالات التي يقع أكثرها في دور المسنين.

المصدر : الألمانية