التدخين رائحة كريهة وصحة معتلة (رويترز)

توصّل علماء روس إلى إنتاج لقاح ضد التدخين، يجري اختباره حاليا، ويأملون أن يساعد المدخنين على الإقلاع عن عادتهم. وتعتمد آلية اللقاح على تحفيز جهاز المناعة في الجسم على إنتاج أجسام مضادة لمنع وصول النيكوتين إلى الدماغ، مما يحول دون حصول المدخن على النشوة المرجوة من التبغ. 

ونقلت وكالة أنباء "يو بي آي" عن وسائل إعلام روسية أن اللقاح الجديد الذي أنتجه علماء من روسيا، اجتاز الاختبار السريري الأول بنجاح، ولا يشكل خطورة على حياة المدخنين.

ولفتت إلى أنه يجري اختبار اللقاح لمعرفة فعاليته وأهميته السريرية، مشيرة إلى أن جوهره يكمن في تحفيز إنتاج الأجسام المضادة لمنع وصول النيكوتين إلى الدماغ، مما يؤدي إلى عدم حصول المدخن على النشوة المرجوة من التدخين، الأمر الذي يساعده على الإقلاع عن هذه العادة السيئة بسهولة.

ويحاول الملايين من المدخنين في العالم التخلص من هذه العادة السيئة ولكن دون جدوى. فمنهم من يستخدم من أجل ذلك اللصقات المضادة، ومنهم يستخدم السجائر الإلكترونية، وآخرون يلتجئون للوسائل الشعبية، وجميعها لا تعطي النتيجة المرجوة في أغلب الأحيان. 

ويرتبط التدخين بالعديد من الأمراض مثل سرطان الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين والسكتة الدماغية والتهاب اللثة وتسوس الأسنان.

المصدر : وكالات