التسلق يعمل على تنمية المهارات النفسية الحركية للطفل (الألمانية)
أظهرت نتائج دراسة ألمانية حديثة أن التدريبات النفسية الحركية تعزز ثقة الطفل بنفسه وتزيد من كفاءته البدنية، وتكسبه أيضا القدرة على التعامل مع المخاوف.‬
‫       ‬
وأوضحت الخبيرة الألمانية ريناته تسيمر -من معهد تدريب وتنمية الأطفال التابع لجامعة أسنابروك الألمانية والذي تم إجراء هذه الدراسة فيه- أن المهارات النفسية الحركية تجمع بين القدرات الحركية وعميات التطور النفسي.‬

ولإجراء هذه الدراسة قام العلماء بملاحظة 14 طفلا تتراوح أعمارهم بين أربعة وستة أعوام على مدار عام كامل، مارس الأطفال أثناءه التدريبات النفسية الحركية أسبوعيا، مثل التسلق واجتياز المرتفعات والقفز فوق خنادق، وغيرها من التدريبات التي تتطلب التحلي بقدر من الشجاعة والثقة بالنفس.‬
‫       ‬
وأكدت تسيمر أن تدريب المهارات النفسية الحركية للطفل يجعله أكثر شجاعة وقدرة على التحمل وعلى مواجهة الإحباط، بل ويجعله أكثر إقداما على مواجهة تحديات جديدة بدافع ذاتي.‬
‫       ‬
وأردفت الخبيرة أنه من خلال ممارسة التدريبات النفسية الحركية يتعلم الطفل أنه "قد يكون السبب في الأحداث التي يتعرض لها"، إذ إنه يربط بين النتائج وقدراته الشخصية.

المصدر : الألمانية