اسم الطفل قد يختلط على الأهل باسم آخر (أسوشيتد برس)

وجد باحثون أميركيون أن الأهل يخلطون بين أسماء أولادهم عندما تكون متشابهة، معتبرين أنه دليل على أن العوامل الاجتماعية والحسية تؤثر على الأهل عندما يريدون استخدام أسماء أولادهم.

وقال الباحثون إن هذا الخلط مجرد اضطراب بسيط في عملية استرجاع المعلومات من الدماغ، ولا يدعو للقلق.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة تكساس، وشملت 334 شخصا لديهم عدة أولاد، وأظهرت أن التشابه في أسماء أبنائهم -أي أن تبدأ أو تنتهي بالحرف عينه- كان الدافع الرئيسي لجعل الوالدين ينادونهم بأسماء خاطئة.

وأضاف الباحثون أن هذا الأمر ينطبق بشكل خاص على الأولاد الأصغر في العائلة، الذين يكونون من جنس واحد وأعمارهم متقاربة.

وتبين أن بعض الأهل كانوا ينادون أولادهم بأسماء أفراد آخرين من العائلة، في حين ينادي البعض الآخر بأسماء الحيوانات الأليفة التي يربونها.

وقال البروفيسور في علم النفس زنزي غريفين إن هذا يظهر كيف أن العوامل الاجتماعية والحسية تؤثر على الأهل عندما يريدون استخدام أسماء أولادهم.

ورأى الباحثون أنه لا يفترض بالأهل أن يقلقوا عند الخلط بين أسماء أولادهم لأن هذا مجرد اضطراب بسيط في عملية استرجاع المعلومات من الدماغ.

المصدر : يو بي آي