90% من حالات شلل الأطفال الحالية في باكستان يرتبط ببيشاور (الأوروبية)

قالت منظمة الصحة العالمية، إن مدينة بيشاور الواقعة في شمال غرب باكستان تعد أكبر مصدر للفيروس المسبب لوباء شلل الأطفال في العالم.

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة -في بيان لها- أن ما يزيد على نسبة 90% من حالات شلل الأطفال الحالية في باكستان ترتبط بتلك المدينة.

وأضافت: وفقا لأحدث نتائج التسلسل الجيني الصادرة عن المعمل المرجعي الإقليمي لفيروس شلل الأطفال، فإن 83 حالة إصابة بمرض شلل الأطفال من أصل 91 بالبلاد خلال العام الماضي مرتبطة جينيا بانتشار الفيروس بنشاط في بيشاور.

وأوضحت المنظمة أن 12 حالة من إجمالي 13، وردت بها تقارير خلال العام الماضي في أفغانستان المجاورة، ترتبط أيضا ببيشاور.

وتُعد باكستان من بين ثلاث دول إلى جانب نيجيريا وأفغانستان حيث يستوطن المرض.

ونوهت منظمة الصحة أيضا بأن الوضع الأمني في البلاد أثر بشكل خطير على الحملة ضد مرض شلل الأطفال.

وشددت على ضرورة تحسين الحالة القائمة لجهود القضاء على شلل الأطفال في بيشاور من جانب الحكومة الإقليمية من أجل منع  انتقال الفيروس.

المصدر : الألمانية