في هولندا أسعار الغذاء منخفضة نسبيا ومستقرة ونوعية الطعام الذي يأكله الناس متوازنة (غيتي إيميجز)
قالت منظمة "أوكسفام" الدولية للإغاثة والتنمية إن هولندا تفوقت على فرنسا وسويسرا في وفرة الأغذية الصحية واحتلت المركز الأول في العالم، بينما تخلفت الولايات المتحدة واليابان ولم تحصلا على مكان بين أفضل عشرين دولة. وجاءت تشاد في ذيل قائمة أوكسفام الجديدة التي ضمت 125 دولة بعد إثيوبيا وأنغولا.

وقالت كبيرة الباحثين في أوكسفام ديبورا هاردون -التي جمعت النتائج- في مقابلة إن هولندا أمّنت سوقا جيدة ووفرت للناس ما يحتاجونه من طعام، وكانت أسعار الغذاء منخفضة نسبيا ومستقرة ونوعية الطعام الذي يأكله الناس متوازنة، كما تم توفير الأساسيات بشكل صحيح وبطريقة أفضل من باقي دول العالم.

واحتلت الدول الأوروبية صدارة القائمة، أما الدول الأفريقية ولاوس وبنغلاديش وباكستان والهند فجاءت بين المراكز الثلاثين في قاع القائمة.

وذكرت أوكسفام أن الأرقام الجديدة تكشف أن هناك 840 مليون شخص يعانون من الجوع كل يوم على مستوى العالم رغم وجود غذاء كاف لكل الجوعى، ودعت إلى إحداث تغيير في طريقة إنتاج وتوزيع الطعام على مستوى العالم.

وأضافت أن الباحثين يتوقعون أن يؤدي التغير المناخي إلى زيادة عدد من يتهددهم خطر الجوع بنسبة تتراوح بين 20% و50% بحلول عام 2050.

المصدر : رويترز