خبراء المنظمة عثروا على مواد كيميائية ومواد هرمونية ومواد تعتبر مسببة للسرطان (أسوشيتد برس)
أكدت منظمة السلام الأخضر "غرين بيس" أنها عثرت على العديد من المواد الكيميائية الضارة لدى تحليل 82 قطعة ثياب خاصة بالأطفال، مشيرة إلى أن بعض هذه المواد قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة كارولين فانبيك، يوم الثلاثاء في برلين إن خبراء المنظمة عثروا على مواد كيميائية تعمل على تليين الملابس وغيرها من المواد الهرمونية المؤثرة والمواد التي تعتبر مسببة للسرطان في أحذية أطفال وفي ملابس رياضية وفي ملابس فاخرة لشركات شهيرة.

وحسب المتحدثة فإن الخبراء حللوا منتجات 12 شركة للملابس إجمالا، مشيرة إلى أنهم عثروا في جميع منتجات هذه الشركات على ملابس ملوثة كيميائيا.

وهناك مخاوف من تأثير هذه المواد على صحة الأطفال والبالغين، ودورها في بعض الأمراض مثل أمراض المناعة والحساسية، ومشاكل الخصوبة، وربما السرطان.

والسلام الأخضر هي منظمة مستقلة أسست في 1971، ولها فروع في أربعين دولة، وتهدف لحماية البيئة وذلك بمواجهة التغير المناخي وحماية الغابات والمحيطات من الاستخدام الجائر، وتشجيع استعمال بدائل غير مؤذية للمواد الكيميائية الضارة.

المصدر : الألمانية