الشعور بآلام عند التبرز أو بحكة في فتحة الشرج يستلزم استشارة الطبيب على الفور (الألمانية)
حذر الصيدلاني الألماني توماس بينكرت من أن الإصابة بآلام عند التبرز أو الشعور بحكة في فتحة الشرج يمكن أن ترجع إلى الإصابة بتمدد البواسير، وهو أمر يستلزم مراجعة الطبيب المختص. كما حذر بينكرت أيضا من محاولة علاج البواسير بسبل ذاتية.‬

وشدد بينكرت -وهو من الغرفة الاتحادية للصيادلة الألمان بالعاصمة برلين- على ضرورة مراجعة طبيب مختص للخضوع للفحص ومعرفة سبب هذه المتاعب، ولا سيما إذا ما استمرت لفترات طويلة، محذراً من محاولة علاجها بسبل ذاتية.‬

وأوضح الصيدلاني الألماني أن البواسير هي الأوعية الملتهبة والمنتفخة الموجودة في منطقة الشرج، وإذا تمددت هذه الأوعية أو طرأ عليها أي تغيّر فيمكن أن تتسبب في الإصابة بهذه الآلام.‬

وأردف بينكرت أنه عادة ما يتم علاج تمدد البواسير باستخدام المراهم أو الأقماع أو حشوات الشرج المعروفة باسم "التامبون"، مشددا على ضرورة أن يستوضح المريض كيفية استخدامها بشكل سليم من قبل الطبيب أو الصيدلاني، إذ توجد بعض الأشياء التي ينبغي الانتباه إليها عند الاستخدام.‬

أما بالنسبة للأدوية التي يتم استخدامها كمخدر موضعي لعلاج الحكة وتسكين الألم، فشدد الصيدلاني الألماني على أنه لا يجوز استخدامها سوى لأيام قليلة، وإلا قد تسبب أضرارا في الغشاء المخاطي الموجود في فتحة الشرج.‬

وفي حال استلزم الأمر إدخال المرهم إلى الأمعاء عن طريق الأنبوب البلاستيكي، فينصح بينكرت حينئذٍ بضرورة أن يتم الضغط عليه جيدا عند إخراجه، وذلك حتى يتفادى المريض انتقال المرهم مرة أخرى ورجوعه إلى الأنبوب.‬

المصدر : الألمانية