وضع راحتي اليدين الدافئتين على العينين المغلقتين يساعد على التخلص من الإجهاد (الألمانية)
والجواب هو نعم، إذ تنصح الجمعية الألمانية للرؤية الجيدة بالتثاؤب بقوة عند الشعور بالإجهاد، كما في حالة موظفي العمل المكتبي الذين يجلسون طويلا أمام شاشة الحاسوب مما يؤدي لشعورهم بإجهاد شديد بأعينهم.

وأوضحت الجمعية -التي تتخذ من العاصمة برلين مقرا لها- أن التثاؤب يعمل على إدخال كميات جديدة من الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم، مما يساعد بالطبع على التخفيف عن العين، بل ويمكنه أيضا إرخاء العضلات المشدودة في الوجه ومؤخرة الرقبة وكذلك الحجاب الحاجز والناتجة عن الجلوس لفترات طويلة.‬
‫       ‬
وإلى جانب ذلك، أوصت الجمعية الألمانية موظفي العمل المكتبي بالرَمش بشكل مقصود من آن لآخر، إذ يعمل هذا على تجديد إمداد العين المصابة بالجفاف -نتيجة تثبيت النظر طويلاً على شاشة الحاسوب- بالمادة الدمعية، وبالتالي يمكن تجنب إصابة العيون بالاحمرار أو الحرقة الناتجين عن الجفاف.‬

كما أكدت الجمعية على أهمية النظر بعيدا عن الشاشة بصورة متكررة وممارسة بعض التمارين المخصصة لتخفيف الإجهاد عن العين من حين لآخر. وتوصي الجمعية بممارسة التمرين البسيط التالي: إذ يقوم الموظف بفرك راحتي يديه مع بعضهما البعض إلى أن يُصبحا دافئتين، ثم يضعهما على عينيه المغلقتين، مع الاستناد بالكوعين على المكتب.‬
‫       ‬
وفي تلك الأثناء يأخذ الموظف نفسا عميقا ويخرجه عدة مرات متتالية، ثم يقوم بإنزال يديه ولا يفتح عينيه بشكل مباشر، وإنما تدريجيا عن طريق الرمش.‬
‫       ‬
وكتمرين بديل، يمكن للموظف أن يسند ظهره إلى الخلف ويغلق عينيه، ثم يقوم بالضغط على حاجبيه برفق باستخدام إصبعيه، ثم يقوم بتحريكهما على الحاجبين من الداخل إلى الخارج بالتوازي.‬

المصدر : الألمانية