خلال الثلاثين سنة الماضية ازدادت نسبة تلوث الهواء في الصين بشكل كبير (دويتشه فيلله)
يشكل تلوث الهواء مشكلة كبيرة في الصين، وينعكس ذلك على حياة الصينيين وصحتهم، إذ يعتقد أن له دورا في العديد من الأمراض منها سرطان الرئة. ولمكافحة الضباب الدخاني في مدن بلادها اقترحت باحثة صينية وضع نظم رش في أعالي بنايات المدن التي تعاني من هذا المشكلة. ويمكن بهذه الطريقة أيضا تخفيض نسبة ملوثات الهواء الدقيقة بنسبة كبيرة وفي مدة زمنية قصيرة.

وخلال الثلاثين سنة الماضية، ازدادت نسبة تلوث الهواء في الصين بشكل كبير إلى درجة أن الضباب الدخاني أصبح أحد المشاهد العادية في المدن الصينية الكبرى. وأورد موقع المجلة العلمية الألمانية "سيناكس" أن الباحثة الصينية شاوكاي يو اقترحت مكافحة الضباب الدخاني عن طريق نظم رش يتم تثبيتها في أعالي البنايات الشاهقة والأبراج.
 
وذكرت المجلة أن هذا النهج سهل التطبيق نسبيا ولا يمكن أن يتسبب في مضار بيئية. ويمكن أن يساعد هذا الحل في التخفيف من تلوث الهواء حتى يتم إيجاد حلول وتدابير أخرى للحد من الانبعاثات، كما أن الصين تتوفر على جميع الإمكانيات والمواد التي تحتاجها لتنفيذ هذا المشروع.
 
وقالت مجلة سيناكس إن الباحثة الصينية شاوكاي يو من جامعة تشيانغ الصينية بحثت عن طريقة لتحسين جودة الهواء بشكل سريع. وقد اهتدت إلى فكرة رش المياه في الهواء من فوق البنايات العالية لمحاكاة سقوط الأمطار.

وستسمح هذه العملية بتنظيف الهواء من المواد الضارة وجمع بعضها وإبعاده فيما بعد. وتتوقع يو أن هذا الإجراء سيساعد أيضا في خفض نسبة ملوثات الهواء الدقيقة إلى 35 ميكروغراما لكل متر مكعب. ويمكن تحقيق ذلك بحسب نوع تقنية الرش المستعملة في مدة قصيرة.

المصدر : دويتشه فيلله