الجلوس لمدة طويلة يصيب موظفي العمل المكتبي بشد في عضلات الظهر (الألمانية)
يعاني أولئك الذين تفرض عليهم ظروف عملهم الجلوس والعمل بوضعية ثابتة ولفترات طويلة من مشكلة تشنج العضلات، مما يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض كالصداع. لذا ينصح الأطباء الألمان بإجراء بعض التمارين لارتخاء العضلات.

ويجبرنا العمل أمام الكمبيوتر لساعات طويلة على اتخاذ وضعية متشنجة، تتمثل بوضع الأيدي على لوحة المفاتيح وتركيز أعيننا على الشاشة، مما يعني حدوث شدّ في عضلات الكتف والرقبة وتباطؤ تدفق الدم إليها وانخفاض نسبة الأكسجين التي تصلها، مما يؤدي إلى إصابة العضلات بالتصلب.

وتؤكد أخصائية العلاج الفيزيائي في مدينة لايبزيغ الألمانية، غريت غيلفيتز، على ضرورة علاج تصلب العضلات وعدم الاستهانة به، إذ قد يؤدي إلى الإصابة بالصداع.
 
ولفك تصلب العضلات، تنصح غريت بالقيام باستراحة قصيرة أثناء العمل والقيام ببعض التمارين المهمة، كتمارين مدّ العضلات، التي تتمثل في إمالة الرأس إلى الجانب، مما يعني ملامسة الأذن اليسرى للكتف الأيسر وفي نفس الوقت مدّ اليد اليمنى إلى الأسفل، ليحصل شدّ على طول محور الكتف والرقبة. كما يجب المحافظة على التنفس بارتخاء وعدم حبس الأنفاس والبقاء بهذه الوضعية لمدة عشرين أو ثلاثين ثانية ومن ثم العودة ببطء إلى الوضع الطبيعي.
 
وللتدليك دور مهم في فكّ تصلب العضلات أيضا، ويتم ذلك بضغط اليد بقوة داخل العضلة المتصلبة، حتى ولو سبب ذلك ألما خفيفا. كما يمكن فكّ تصلب عضلات الرقبة بالقبض عليها بالإبهام والسبابة وتدليك الرقبة من الأعلى إلى الأسفل. أما بعد العودة من العمل، فتنصح غريت بالاستحمام بماء ساخن.

وفي حالة أصبحت حركة العضلة صعبة أو مقيدة أو شعر الشخص بتنميل في الذراعين واليدين، فعندها تنصحه الأخصائية بضرورة التوجه إلى الطبيب. ومن جهة أخرى تؤكد غريت على أن ممارسة الرياضة تساعد على تلافي مشكلة تصلب العضلات.

المصدر : دويتشه فيلله