الصور المنفرة على علب السجائر تكافح التدخين
آخر تحديث: 2014/1/14 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/14 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/14 هـ

الصور المنفرة على علب السجائر تكافح التدخين

علبة سجائر عليها صورة لرئة مصابة بالسرطان (الأوروبية)
أظهرت دراسة أسترالية حديثة أن توحيد شكل علب السجائر التي تحمل على غلافها صورا منفرة من التدخين قد أثمر تأثيرا إيجابيا في مكافحة تعاطي التبغ. وأجريت الدراسة بتكليف من معهد السرطان.
وحسب الدراسة -التي نشرت نتائجها يوم الاثنين في مجلة "ميدكال جورنال أوف أستراليا" الأسترالية المتخصصة في شؤون الطب- فإن عدد الاتصالات التي تلقاها مركز "كويت لاين" الذي خصص رقما ساخنا لتلقي استفسارات الراغبين في الإقلاع عن التدخين ازداد بنسبة 78% منذ اعتماد هذا الغلاف الموحد في أكتوبر/تشرين الأول 2012.

ولم تعد السلطات في أستراليا منذ ذلك الوقت تسمح ببيع علب السجائر بدون طباعة صور موحدة وبحجم كبير لشكل الرئة المصابة بأورام سرطانية متقدمة جراء التدخين على أغلفة هذه العلب، مع طباعة ماركة السجائر بحجم صغير وبشكل غير ملفت على هذه العلب.

وأكدت مايان لافونتين -من معهد أبحاث السرطان التابع للبرنامج الأسترالي لمكافحة التدخين بولاية نيوساوث ويلز في أستراليا- أن هذه هي أول دراسة تستند إلى حقائق وتظهر أن هذه الأغلفة المنفرة من التدخين ذات تأثير إيجابي على سلوكيات الراغبين في الإقلاع عن التدخين.

ورأت لافونتين أن من شأن ذلك أن يعطي التفاؤل لدول مثل المملكة المتحدة لاعتماد مثل هذه البرامج في مكافحة التدخين.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون قد أعلن عزمه الاقتداء بأستراليا في سبل مكافحة التدخين ثم عدل عن نيته فيما بعد وقال إنه ليس هناك دليل على أن هذه الأغلفة تدفع فعلا المزيد من الناس للتوقف عن التدخين.

وتبلغ نسبة المدخنين في أستراليا نحو 16% من البالغين وهو أحد أقل معدلات التدخين في العالم.

وحاولت شركات التبغ عبر أعلى درجات التقاضي إبطال القوانين التي تلزمها بأغلفة معينة لعلب السجائر ولكنها فشلت في ذلك. 

المصدر : الألمانية

التعليقات