تقول حكمة شعبية قديمة إن النوم قبل منتصف الليل أفضل من النوم بعده. لكن العلماء أثبتوا أن توقيت النوم الصحي ليس مهما بقدر أهمية عدد ساعات النوم العميق، وهي الساعات الخمس الأولى من النوم، سواء قبل منتصف الليل أو بعده.

ويعود القول الشعبي القديم "النوم قبل منتصف الليل هو الأفضل للصحة" إلى زمن كان الناس فيه يذهبون إلى النوم بالتزامن مع الدجاج، أي قبل أن ينتصف الليل بساعات عدة. إلا أن ذلك تغير منذ مدة طويلة، إذ اكتشف الباحثون مؤخرا أن مرحلة النوم العميق هي الأهم لنوم صحي وهادئ.

ويعني هذا أن الساعات الخمس الأولى من النوم هي الأكثر أهمية، سواء كانت قبل منتصف الليل أو بعده، إذ تكون مرحلة النوم العميق طويلة جدا في هذه الفترة وتتناوب مع مرحلة الأحلام التي يستعيد فيها الجسم والدماغ نشاطه ليقوم بمعالجة أحداث اليوم. وفي مرحلة النوم العميق تتوقف جميع وظائف الجسم عن عملها مما يساعد الدماغ والجسم على الاسترخاء.
 
أما عدد ساعات النوم المثالية فيختلف من شخص لآخر، فالبعض يستعيد نشاطه بعد تسع ساعات من النوم، في حين يكتفي آخرون بخمس ساعات. وبحسب الإحصائيات فإن عدد ساعات النوم المثالية هو سبع ساعات. وفي جميع الحالات فإن نوعية النوم أهم من مدته وتوقيته قبل منتصف الليل أو بعده.

المصدر : دويتشه فيلله